توصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات وهدم في مختلف أرجاء الضفة

 واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الأربعاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب طفل بكسر ورضوض في بلدة بيت فجار، كما أصيب عدد من المواطنين في مواجهات مع الاحتلال عقب تشييع جثمان الشهيد الطفل، واعتقلت قوات الاحتلال 39 مواطنا بينهم 11 سيدة و4 أطفال.

 

اعتقال 39 مواطنا ومواجهات في مناطق مختلفة

شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة طالت 39 مواطنا من الضفة، بينهم 11 سيدة و4 أطفال.ففي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال 13 مواطنا، وهم: حمزة بسام جوابرة، وماهر شعبان الراعي، ويوسف وليد شعبان الراعي، وحمزة محمد عبد الرحمن جوابرة، وعمار محمود جوابرة، واحسان بنات ونجله آدم، ومحمد طافش ونجله حسام، وكامل ابراهيم ابو هشهش، من مخيم العروب، ومحمد بدر محمد زماعره، ونجليه بدر وعز، من بلدة حلحول.

ومن سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين من بلدة قراوة بني حسان، وهم: صادق فوزات ريان، وحسان مصطفى مرعي، وأرقم أحمد مرعي، وحسني فواز مرعي، وبلال علي عاصي.

ومن نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين، وهم: خالد صلاح حمايل، وعبد الغني دويكات، من بلدة بيتا، وعلي لولح من بلدة عورتا.

وفي محافظتي رام الله وجنين، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين يحيى علوي من بلدة دير جرير شرق رام الله، وإسلام نزيه أبو عون من جبع جنوب جنين.

وفي القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، 11 سيدة و4 أطفال كانوا في زيارة للقدس لأداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، كما اعتقلت الشاب محمد الفقيه (26 عاما)، خلال مروره على حاجز عسكري مفاجئ نصبه الاحتلال في قرية بيت عور التحتا، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال الشاب رائد حجازي من حي الشيخ جراح.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس المحتلة. وأفادت مراسلتنا في القدس، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة مخيم شعفاط للاجئين، واندلعت على إثرها مواجهات في شوارع المخيم وأزقته.

 

إصابات خلال مواجهات ومداهمات

اندلعت مواجهات في بلدة الخضر مساء اليوم، عقب تشييع جثمان الشهيد الطفل محمد رزق صلاح (١٤عاما)، في مسقط رأسه بلدة الخضر جنوب بيت لحم، الى مثواه الاخير في مقبرة الشهداء.

وافادت مصادر محلية ا، بأن المواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت فور الانتهاء من مراسيم تشييع الطفل محمد رزق صلاح، تركزت في منطقتي النشاش على المدخل الجنوبي، والتل في البلدة القديمة، حيث أطلقت قوات الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، ما أدى الى اصابة عدد من المواطنين بالاختناق عولجوا ميدانيا .

كما أصيب الطفل احمد عايد ثوابتة (13 عاما) بكسر ورضوض، بعد ملاحقته من قبل قوات الاحتلال في بلدة بيت فخار جنوب بيت لحم. وأفادت مصادر أمنية لمراسلنا، بأن قوات الاحتلال طاردت الطفل ثوابتة، حيث سقط أرضا وأصيب بكسر في قدمه مع رضوض، وتم اعتقاله قبل الافراج عنه، وتم نقله الى مستشفى بيت جالا لتلقي العلاج.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال أطراف بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، وذكرت مصادر أمنية ، أن قوة من جيش الاحتلال تمركزت بمنطقتي "العزبة" و"واد عبد الله" على أطراف بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة مستخدمةً الكلاب البوليسية، وكما اعتلى جنود من القناصة أسطح عدد من المنازل المهجورة".

 

الاحتلال يهدم منازل ويخطر بهدم أخرى ويشرد عشرات المواطنين

شرّد الاحتلال 40 فردا بعد هدم أربعة مساكن في قرية شعب البطم شرق يطا، واخطر بوقف حفر بئر مياه في ظهر العبد جنوب غرب جنين، كما أخطر بهدم الاحتلال منزل أسير من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين.

حيث هدمت قوات الاحتلال أربعة مساكن، في قرية شعب البطم شرق يطا، جنوب الخليل، وقال منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا وجبال جنوب الخليل فؤاد العمور لــ"وفا"، إن قوات الاحتلال هدمت أربعة مساكن من الطوب والصفيح في قرية شعب البطم شرق يطا، تعود ملكيتها للمواطنين: محمد احمد جبارين وشقيقه يوسف، وعثمان محمد جبارين، وخالد خليل جابر جبارين.

وأضاف أن المساكن تأوي ما يقارب 40 فردا اصبحوا في العراء، مشيرا إلى أن الهدف من الهدم توسيع ما تسمى مستوطنة "افيجال" المحاذية للقرية والمقامة على أراضي المواطنين جنوب الخليل.

وهدمت قوات الاحتلال أربعة مساكن وبركسا في قرية لصيفر، جنوب مدينة الخليل، وقال منسق لجان الحماية والصمود جنوب الخليل فؤاد عمور ، إن قوات الاحتلال هدمت أربعة مساكن تأوي نحو 30 فردا، تعود ملكيتها للشقيقين محمود ومحمد خليل أبو قبيطة، وقريبهما أحمد محمد أبو قبيطة، إضافة إلى بركس لتربية الأغنام يعود للعائلة ذاتها.

وقال عمور، إن قرية لصيفر التي يسكنها قرابة 100 مواطن من عائلة أبو قبيطة التي تعتمد على الزراعة وتربية المواشي، أصبحت داخل جدار الفصل العنصري، الذي قطع أوصال القرية وامتدادها مع الجنوب الفلسطيني، إلا عبر تصاريح خاصة للعائلات التي تقيم في هذه القرية التي يستهدفها الاحتلال، ويمنع المواطنين من البناء فيها.

كما أخطرت القوات بهدم منزل الأسير عمر أحمد ياسين جرادات، من بلدة السيلة الحارثية، غرب جنين. وقال أسد جرادات شقيق الأسير لمراسلنا، إن سلطات الاحتلال لم تحدد في الإخطار موعدا لهدم المنزل، مشيرا إلى أن مؤسسة "هموكيد" الحقوقية ستقدم التماساً للمحكمة العليا الإسرائيلية ضد قرار الهدم.

 

الاحتلال يمنع حفار آبار من العمل جنوب جنين ويغلق بوابتي النبي صالح وعابود ويعرقل وصول الطلبة لمدارسهم

عرقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، وصول الطلبة الى مدراسهم في قرية اللبن الشرقية، جنوب نابلس. وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال انتشرت على الطريق الواصل بين رام الله ونابلس، قرب مدخل قرية اللبن الشرقية وعرقلت وصول الطلبة الى مدارسهم لليوم الثالث على التوالي، وذلك بذريعة تأمين الحماية لعشرات المستوطنين الذين أدوا طقوسا تلمودية في المنطقة.

استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على جهاز تشغيل حفار آبار مياه، مساء اليوم الأربعاء، في قرية ظهر العبد في منطقة يعبد جنوب غرب جنين، بعد أن أوقفته عن الحفر ظهر اليوم.

وأفاد رئيس المجلس القروي طارق عمارنة لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال منعت حفر آبار للمياه، واستولت على جهاز تشغيل الحفار، لضمان عدم عودته للعمل.

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، بوابة النبي صالح المؤدية لقرى بني زيد الغربية وسلفيت، واحتجزت عشرات المركبات، وكذلك أغلقت بوابة المدخل الرئيسي لقرية عابود.

 

الاحتلال يتوغل شرق خان يونس

وتوغلت آليات الاحتلال شرق منطقة الفخاري شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة وسط أعمال تجريف وإطلاق نار.

وأفادت مصادر محلية ا، بأن ثماني آليات عسكرية تضم دبابات وجرافات توغلت لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين الحدودية شرق منطقة الفخاري انطلاقا من مواقع الاحتلال الجاثمة خلف الشريط الحدودي وسط أعمال تجريف ووضعت سواتر ترابية وتم إطلاق نار متقطع في المنطقة المستهدفة.

 

 

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويواصلون استفزازاتهم في الشيخ جراح

واقتحم عشرات المستوطنين، المسجد الأقصى المبارك ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته، خاصة في المنطقة الشرقية منه وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، على شكل مجموعاتٍ متتالية من باب المغاربة وحتى باب السلسلة.

وواصلت قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، اعتداءاتهم على الأهالي المهددين بالإخلاء القسري من منازلهم والمتضامنين في الجزء الغربي من حي الشيخ جراح شرق مدينة القدس المحتلة، وسط حصار وإغلاق مشدد لليوم الحادي عشر على التولي.

وقالت مصادر محلية  إن عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف ايتمار بن غفير، اقتحم صباح اليوم الأربعاء، حي الشيخ جراح بحماية شرطة الاحتلال، وسط إغلاق كامل لمحيط خيمته الاستفزازية التي أعاد نصبها على أرض عائلة سالم في الجزء الغربي من الحي.

واعتدت عناصر من شرطة الاحتلال على الناشط المقدسي محمد أبو الحمص، ما استدعى نقله إلى المستشفى، كما اعتقلت الشاب رائد حجازي من الحي.

disqus comments here