رئيس بلدية الخليل يطلع وفداً بريطانياً على انتهاكات الاحتلال

 استقبل رئيس بلدية الخليل محمد عمران القواسمي، وعضو المجلس البلدي الدكتور أنور ابو عيشة اليوم الأربعاء، وفداً من المتضامنين البريطانيين، والذي يعد أول وفد يزور الخليل من خلال مؤسسة أمانة الأراضي المقدسة، حيث أطلع القواسمي الوفد على وضع مدينة الخليل الحالي، ومعاناة سكانها جرّاء وجود المستوطنين في قلبها، موضحاً أنَ مدينة الخليل الأكبر على مستوى فلسطين من حيث المساحة والسكان، وتعد ثاني أقدم مدينة تاريخية في العالم، تم اختيارها كمدينة حرفية في العام 2016، كما تم إدراجها على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر في منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم والتربية (اليونسكو).

ولفت القواسمي إلى التحديات التي تواجه البلدية في تقديم خدماتها، موضحاً أنّ الاحتلال يتعمد إعاقة وتأخير طواقم البلدية في المناطق المغلقة والمحاذية للمستوطنات، مبيناً أنّ عطلاً فنياً أصاب أحد محولات الكهرباء قبل عدة أيام في المنطقة الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية يحتاج إلى ساعتين لإصلاحه، استغرق حوالي 12 ساعة بسبب تعطيل طواقم البلدية من قبل الاحتلال.

 

وأكدّ القواسمي أنّ الشعب الفلسطيني من حقه أن يعيش مثل باقي شعوب العالم وأن يمارس حياته الطبيعية بحرية دون قيود على التنقل والتعليم والحركة وعدم المساس بالمقدسات والإرث التاريخي، مطالباً الوفد بنقل معاناة الشعب الفلسطيني إلى شعبهم، لاتساع دائرة المتضامنين مع القضية الفلسطينية، لافتاً إلى أنّ الشعب الفلسطيني ما زال يراهن على الشرعية الدولية وتطبيق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

disqus comments here