الأيام المقبلة حاسمة.. الأسرى ماضون في خطواتهم النضالية

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، أنّ إدارة سجون الاحتلال تواصل رفضها وتعنتها بالاستجابة لمطالب الأسرى، والمتمثلة بشكل أساس بعدم المساس بمنجزاتهم التاريخية، ووقف كافة الإجراءات التنكيلية بحقّهم.

وأوضح نادي الأسير أنّ الأسرى ماضون في انتفاضتهم (انتفاضة الأسرى) المستمرة منذ 18 يومًا، في محاولة لصد هذه الهجمة التي تعتبر الأخطر منذ سنوات، حيث أنّ التحديات الراهنّة التي تواجه الأسرى أكبر من أي وقت سابق، لا سيما مع تتابع المعارك التي اضطر الأسرى لخوضها مؤخرًا ضد سياسات إدارة السجون.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأيام المقبلة ستكون حاسمة وستتضح مسار المعركة، والتي قد يذهب فيها الأسرى إلى المواجهة المفتوحة بالإضراب عن الطعام، علمًا أن الأسرى فرضوا حالة من التمرد والعصيان في السجون بأدوات مختلفة، حيث تُشكّل إحدى أبرز وأهم مسارات المواجهة القائمة.

 

يُشار إلى أن أجهزة الاحتلال وبمستوياتها المختلفة تُشارك في هذه الهجمة وبقرار سياسيّ، فمنذ عام 2018، يحاول الاحتلال سلب الأسرى منجزاتهم عبر تشكيل لجان ومنها ما عُرفت بلجنة "أردان" واستعادت هذه الخطوة بعد عملية "نفق الحرّيّة"، بتشكيل لجان جديدة.

ومن الجدير ذكره أنّ إدارة سجون الاحتلال لم تتوقف يومًا عن محاولتها لسلب الأسرى منجزاتهم، فقد عملت تاريخيًا على ذلك، وواجه الأسرى هذه المحاولة بمئات المعارك.

disqus comments here