وزيرة خارجية بريطانيا: لا أدلة دامغة على إرسال روسيا قوات إلى دونباس

 أقرت وزيرة خارجية بريطانيا إليزابيث تراس بعدم امتلاك بلدها أدلة دامغة على إرسال روسيا قوات لمنطقة دونباس، وقالت لا يزال "من المرجح جدا" أن تشن موسكو غزوا واسع النطاق على أوكرانيا.

وقالت الوزيرة لـ"شبكة سكاي نيوز": "سمعنا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفسه أنه سيرسل قوات، لكن ليس لدينا حتى الآن دليل كامل على حدوث ذلك".

 

وأقرت تراس في حوار مع شبكة "سكاي نيوز" بأنه لم يكن هناك بعد "غزو روسي واسع النطاق" لأوكرانيا، مبدية مخاوف لندن من أن تتجه الأمور في هذا الاتجاه.

وقالت، ردا على سؤال عن المخاوف من إمكانية إصدار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى قوات بلده أوامر بمهاجمة العاصمة الأوكرانية كييف: "نعتقد أنه من المرجح جدا أن ذلك ضمن خططه، وهذا هو أحد الأسباب التي دفعتنا إلى دعوة المواطنين البريطانيين لمغادرة أوكرانيا برحلات الطيران التجارية المتوفرة لأن الوضع مقلق للغاية".

وأقرت الوزيرة بعدم امتلاك بريطانيا أدلة دامغة على إرسال روسيا قوات إلى منقطة دونباس، موضحة: "سمعنا من بوتين نفسه أنه يرسل قوات، لكن ليس هناك حتى الآن أدلة دامغة على ما يجري".

 

وكان بوتين قد قال يوم الثلاثاء، إن "اتفاقيات مينسك لم تعد موجودة، لقد اعترفنا بجمهوريتي لوغانسك و دونيتسك"، مشيرا إلى أنه "لم يكن من السهل التوصل إلى حل وسط بشأن اتفاقيات مينسك وكانت مسارا واقعيا نحو تسوية بالوسائل السلمية".

وأضاف قائلا: "لم أقل أن قواتنا سترسل إلى دونباس الآن.. من المستحيل التنبؤ بإجراءات محددة للقوات المسلحة الروسية.. هذا يعتمد على الموقف".

disqus comments here