البيت الأبيض: عقد قمة بين بايدن وبوتين ليس في الوقت الحالي

قال البيت الأبيض إن لقاء محتملا بين الرئيس جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ليس خيارا ”بالتأكيد“ في الوقت الحالي.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض ”هذا ليس ضمن الخطط بالتأكيد، في الوقت الحالي“ مضيفة أن تهدئة الصراع مع أوكرانيا ستكون ضرورية لعقد مثل هذه القمة.

ولفتت إلى أنهم لم يدرجوا إخراج روسيا من نظام المعاملات المصرفية الدولي "سويفت" في أول حزمة من العقوبات، مستدركة بالقول: "لكن لا يزال هذا الخيار على الطاولة".

كما أشارت إلى أن احتلال روسيا للعاصمة الأوكرانية كييف لا يزال "احتمالا حقيقيا".

من جانبه، أكد نائب مستشار مجلس الأمن القومي الأمريكي داليب سينغ، أنه لن يتمكن أي بنك روسي من الإفلات من العقوبات الأمريكية إذا استمر الغزو.

ويأتي الموقف الأمريكي، بعد أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزارة الدفاع بإرسال قوات حفظ سلام روسية إلى منطقتين انفصاليتين بشرق أوكرانيا، وذلك وفقا لمرسوم نُشر في وقت مبكر من يوم الثلاثاء بعد أن قال إن موسكو ستعترف باستقلالهما.

ووقع بوتين في وقت سابق مرسوما بالاعتراف بالمنطقتين الانفصاليتين، وهما جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية المعلنتان من جانب واحد، كدولتين صغيرتين مستقلتين، في تحد للتحذيرات الغربية من أن مثل هذه الخطوة ستكون غير قانونية وستقضي على مفاوضات السلام المستمرة منذ فترة طويلة.

وقال بوتين إنه واثق من أن المواطنين الروس يؤيدون هذا القرار، متجاهلا التحذيرات الغربية بأن مثل هذه الخطوة ستكون غير قانونية، وستقضي على مفاوضات السلام، بحسب وكالة ”رويترز“.

وكان مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال الاثنين الماضي إن الرئيسين الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين اتفقا من حيث المبدأ على عقد قمة بشأن الأزمة الأوكرانية.

وقال قصر الاليزيه في بيان ”سيتعين إعداد ما ستناقشه القمة من قبل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال اجتماعهما يوم الخميس 24 فبراير“، بحسب ما أوردته وكالة ”رويترز“.

وأضاف البيان أن القمة ”لا يمكن عقدها إلا بشرط ألا تغزو روسيا أوكرانيا“.

وأشار البيان إلى أن ماكرون سيساعد في إعداد ما ستتناوله المحادثات، موضحا أن هذه القمة سيتم لاحقا توسيعها لتشمل ”جميع الأطراف المعنيين“ وستبحث في مسائل ”الأمن والاستقرار الاستراتيجي في أوروبا“ بحسب ”فرانس برس“.

من جانبه قال البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن وافق من حيث المبدأ على عقد قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بشأن الأزمة الأوكرانية بعد اجتماع وزيري خارجية البلدين الأسبوع المقبل وإذا لم يحدث غزو.

والأحد قال البيت الأبيض إن الرئيسين الأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون ناقشا خلال اتصال هاتفي ”الدبلوماسية وجهود الردع الجارية“ بشأن التعزيز العسكري الروسي بالقرب من أوكرانيا.

disqus comments here