وزير إسرائيلي يستقيل بسبب وصفه حكومة بينيت بحكومة الـ "سيلفي" و"تيك توك"

قدم الوزير الإسرائيلي إيلي افيدار استقالته من الحكومة، علمًا بأنه سيعود إلى تولى منصب عضو كنيست عملًا بالقانون الملقب القانون النورويجي.

ووجه افيدار الذي كان يشغل منصب وزير بدون حقيبة، انتقادات شديدة اللهجة إلى الحكومة  الإسرائيلية وأدائها، قائلًا إنه كان حري به تقديم الاستقالة قبل 3 أشهر، بعد أن اتضح أنه لا نية لدى الحكومة تعيينه في منصب وزير الاستخبارات, كما أنه اتهم الحكومة بسوء إدارة أزمة الكورونا الأخيرة.

 

واعتبر افيدار خلال مؤتمر صحفي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لا ينوي تنفيذ اتفاق التناوب الذي وقعه مع يئير لابيد .

وأضاف أنه سيواصل تأييد الحكومة لتقضي فترة ولايتها بالكامل، إلا أنه أكد أن بقاء الحكومة ليس غاية بحد ذاتها ويجب على مجلس الوزراء الإسرائيلي أن يفي بما تعهد به للمواطنين .

وذكر إيلي أفيدار أن المعسكر الديمقراطي مشغول بالتقاط صور "سيلفي" ومقاطع فيديو "تيك توك"، فضلًا عن إشارته إلى أن وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد، تملي السياسة على بينيت.

وتنضم خطوة افيدار إلى الأزمات الأخرى الذي يمر بها الائتلاف الحكومي بعد أن أعلن، يوم الاثنين، وزير الجيش بيني غانتس أن كتلته لن تشارك في التصويت على مشاريع قوانين تطرحها الحكومة ما لم يتم حل قضية معاشات التقاعد لأفراد قوات الأمن.

 

وبدورها تهدد القائمة العربية الموحدة باتخاذ خطوة مماثلة إن لم تتم تلبية مطالبها.

disqus comments here