«الديمقراطية» تزور أضرحة الشهداء في «اليرموك» إحياء للذكرى الـ 53 للانطلاقة

■ واصلت منظمات الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في سوريا إحياءها الذكرى الـ 53 للانطلاقة المجيدة في 22شباط، فقامت وفود منها بزيارة أضرحة الشهداء في مقابر مخيم اليرموك، ووضع أكاليل الزهر على نصب الشهيد المجهول.
وترأس الوفود أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادة الجبهة في إقليم سوريا والهيئات القيادية للمنظمات القطاعية الجماهيرية الديمقراطية.
وبعد جولة على أضرحة الشهداء، تحدث حسن عبد الحميد، ومعتصم حمادة عضوا المكتب السياسي للجبهة، فاستعرضا التاريخ الحافل للجبهة منذ انطلاقتها، وكيف تحولت إلى حزب جماهيري يمتد في أرجاء الأرض، ويتحمل مسؤولياته الوطنية في إطار م.ت.ف، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وبرنامجها الوطني، برنامج العودة وتقرير المصير والاستقلال والسيادة.
كما وجه الرفيقان التحية إلى كل مناضلي الجبهة الذين أسهموا، كل من موقعه في بناء هذا الصرح النضالي الكبير بقيادة الأمين العام نايف حواتمة وعموم أعضاء قيادة الجبهة.
وقدم الرفيقان تحية الإجلال والإكبار لشهداء الجبهة في كل مكان، فلسطينيين وعرباً وأمميين ولشهداء الجيش العربي السوري، وكافة الجيوش العربية التي قاتلت من أجل فلسطين. مع عهد الوفاء على مواصلة الطريق وصون أهداف النضال، حتى تتحقق تطلعات شعبنا في عودة اللاجئين إلى ديارهم وأملاكهم التي هجروا منها منذ العام 1948 وتقوم الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 67.

disqus comments here