مستوطنون يشقون طريقا استيطانيا ويجرفون أراضي زراعية جنوب نابلس

أقدم مستوطنون، اليوم الاثنين، على شق طريق استيطاني وتجريف أراض زراعية، جنوب قرية قريوت، جنوب نابلس.

وأفاد الناشط في مقاومة الاستيطان بشار قريوتي ، بأن الأهالي تفاجأوا صباحا بشق المستوطنين طريقا استيطانيا يربط بين مستوطنة "عيليه" غرب البلدة بمستوطنة "شيلو" جنوبا، والمقامتين على أراضي المواطنين، وبتجريف مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في المنطقة الجنوبية من البلدة، منوها إلى أن مساحة الأراضي المعتدى عليها تصل قرابة 40 دونما، منها عشرة دونمات مزروعة بأشتال الزيتون.

وأشار إلى أن التجريف يأتي تمهيدا لوضع كرفانات استيطانية بالمنطقة وإنشاء بؤرة استيطانية جديدة، مؤكدا أن الأهالي أزالوا العام الماضي بؤرة استيطانية في ذات المنطقة، منوها إلى أن إقامة البؤرة يعني كارثة كبيرة على القرية، كونها محاصرة من ثلاث مستوطنات وأربع بؤر استيطانية.

وأكد قريوتي ضرورة تحرك المؤسسات الدولية والحقوقية وزيارة القرية للاطلاع على حجم الاعتداءات التي تتعرض لها القرية، منوها إلى أن الفترة المقبلة ستشهد فعاليات مقاومة شعبية وتنظيم مسيرات مركزية رفضا لإجراءات المستوطنين.

ـــــ

disqus comments here