وزير خارجية السعودية يكشف في مقابلة مع معاريف: شرط بلاده للتطبيع مع اسرائيل

اكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان ، الذي يحضر مؤتمر ميونيخ للأمن أن بلاده مستعدة لتوقيع اتفاقية تطبيع مع اسرائيل لكن بشرط ايجاد حل للقضية الفلسطينية .

واضاف في مقابلة لحصيفة معاريف الاسرائيلية : "إن اندماج إسرائيل في المنطقة سيكون مفيداً للغاية ليس لإسرائيل نفسها فحسب ، بل للمنطقة بأسرها ، ولكن دون معالجة المشاكل الجوهرية للشعب الفلسطيني ومنح الاحترام والسيادة له سوف نقوي أكثر الأصوات المتطرفة في المنطقة".

وتابع قائلا"الأولوية الآن هي إيجاد تسوية بحيث يمكن للإسرائيليين والفلسطينيين الجلوس معًا وإجراء مفاوضات سلام يمكن العمل عليها. وهذا سيجعل الأمر أسهل بالنسبة لجميع البلدان التي ليس لديها بعد علاقات مع إسرائيل. "بالنسبة لنا ، هذا سوف يحدث عندما يتم إيجاد حل عادل ".

من جهته قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي لللصحيفة العبرية إن المشكلة الجوهرية للسلام الإقليمي هي القضية الفلسطينية. وقال الصفدي "المسألة ليست اتفاق مع هؤلاء أو غيرهم..كلنا نريد السلام والاستقرار ، وقد عبرنا عن ذلك بالفعل في مبادرة السلام العربية في عام 2002. والطريقة لتحقيق ذلك هي حل الدولتين. استمرار الاستيطان ومصادرة الأراضي يقوض هذا الحل.

وتابع قائلا" :نحاول العمل الجاد مع مصر والدول الأوروبية ، ولدينا الآن اتصال مباشر مع إسرائيل في محاولة لإيجاد أفق سياسي يقود الى إنهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل ، وعندها سنكون جميعًا منفتحين على السلام".

disqus comments here