سفير إسرائيلي سابق يكشف سبب عودة تركيا للعلاقات مع إسرائيل

 كشف داني أيالون، السفير الإسرائيلي السابق لدى الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الأربعاء، السبب وراء عودة تركيا للعلاقات مع بلاده.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، مساء  الأربعاء، عن أيالون أن محاولة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التقرب من إسرائيل أو إعادة الدفء إلى العلاقات التركية الإسرائيلية تكمن في التحالف الإسرائيلي القوي مع اليونان وقبرص.

 

وأوضح أيالون أن أردوغان يرى أنه إذا لم يستطع إخضاع إسرائيل أو إخضاع هذا التحالف الإسرائيلي القبرصي اليوناني، فإنه من الأفضل له أن ينضم إليه، مشيرا إلى أن عودة تركيا إلى إسرائيل مهمة.

وأوضح السفير الإسرائيلي السابق أن بلاده تعمل بعناية وحذر حيال عودة العلاقات مع تركيا، لافتا إلى وجود بوادر طيبة حيال هذا التقارب الحذر، خاصة مع زيادة النشاط التركي ضد الإرهاب المتعلق بإسرائيل في أراضيها.

وفي السياق نفسه، وصل وفد تركي رفيع المستوى، اليوم الأربعاء، يضم المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إبراهيم قالن، وغيره من المسؤولين، إلى إسرائيل.

وأفادت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية بأن "وفدا تركيا رفيع المستوى وصل إلى إسرائيل اليوم (الأربعاء) لبحث العلاقات بين البلدين".

 

وأضافت: "سيزور أعضاء الوفد، الذي يضم مستشار أردوغان البارز إبراهيم قالن ونائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، رام الله اليوم ويلتقون بكبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية".

وتابعت: "سيلتقي المسؤولون الأتراك غدا مع المدير العام لوزارة الخارجية (الإسرائيلية) ألون أوشبيز ثم مع مدير عام منزل الرئيس إيال شويكي".

وفي سياق اخر، بحثت إسرائيل توسيع التعاون العسكري مع حليفتيها، اليونان وقبرص، حيث عقد مسؤولون من الدول الثلاث اجتماعا بهذا الشأن في العاصمة اليونانية، أثينا.

وأفادت وزارة الجيش الإسرائيلية، مساء يوم الأربعاء، بأن رئيس إدارة التخطيط الاستراتيجي في الوزارة الجنرال تال كلمان، قد التقى بقادة الهيئات الاستراتيجية في اليونان وقبرص، لبحث فرص توسيع التعاون العسكري ليشمل مجالات أخرى.

 

وأكدت وزارة الجيش الإسرائيلية أن التحالف بين الجيوش الثلاثة يعد بمثابة "رصيد إستراتيجي"، وبأن إسرائيل ملتزمة بتعميق روابط التعاون الاستراتيجي مع كل من قبرص واليونان.

وبدوره نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، مساء يوم الأربعاء، أكد من خلالها أن "الاجتماع الذي عقد في أثينا، تضمن سلسلة من الإيجازات الإستراتيجية والعسكرية، بالإضافة إلى ندوات مهنية لمناقشة فرص توسيع التعاون العسكري ليشمل مجالات أخرى".

وتابع أدرعي: "لقد رحّب القادة (العسكريون) بتعزيز العلاقات بين الجيوش، حيث أشاروا إلى أن الأشهر الأخيرة تعتبر غير مسبوقة من حيث حجم النشاط المشترك في الشرق الأوسط".

ونقل المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عن الجنرال تال كلمان، أن "المثلث الاستراتيجي والأمني ​​الذي تبلور بين إسرائيل واليونان وقبرص هو عبارة عن تطور إقليمي مهم. التعاون بيننا عامل مضاعف للقوة ومصلحة مشتركة مهمة".

وأضاف كلمان أن "هذا التحالف الثلاثي يعتبر كنزا ونحن في الجيش الإسرائيلي ملتزمون بمواصلة تعميق العلاقات العسكرية سواء في التدريبات أو بالتنسيق العسكري".

وتأتي زيارة الوفد التركي إلى إسرائيل، قبل زيارة يقوم بها الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ إلى تركيا الشهر المقبل

disqus comments here