الرئاسة التركية: نواصل دعم حل الدولتين وتحسين ظروف الفلسطينيين

 أكدت الرئاسة التركية، أنها ستواصل الدعم والمساعدة لتحقيق حل الدولتين وتحسين ظروف الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، يوم الأربعاء، إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة أثناء زيارته للقنصلية العامة التركية في القدس المحطة، بحسب وكالة "الأناضول".

 

وقال المسؤول التركي: "كما تعلمون تركيا وقفت دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني".

 

وعن علاقات تركيا مع إسرائيل قال قالن إن زيارة الرئيس الإسرائيلي لتركيا في مارس/ آذار المقبل ستشهد مناقشة الخطوات التي يجب اتخاذها لتطبيع العلاقات بشكل مفصل.

وأكد أن بلاده تهدف لبناء نظام إقليمي يضمن السلام والاستقرار ويعطي الأولوية للأمن والحرية والازدهار للجميع.

ومن المقرر أن يلتقي قالن بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم بجانب العديد من المسؤولين الفلسطينيين.

ويوم الخميس، يناقش الوفد التركي التحضيرات اللازمة لزيارة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ إلى تركيا.

 

واستقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء  الأربعاء، مبعوثي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السفير إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة، والسفير سدات أونال وكيل وزارة الخارجية.

ورحب عباس، بالوفد الضيف، محملا الوفد تحياته للرئيس أردوغان، مؤكدا العلاقات المتينة بين البلدين الصديقين، وأهمية تعزيزها لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الفلسطيني والتركي.

وثمن عباس، مواقف تركيا السياسية تجاه القضية الفلسطينية وشعبها في المحافل الدولية كافة، والتي تعبر عن وقوف تركيا حكومة وشعبا إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني نحو الحرية والاستقلال.

وأطلع عباس، الوفد، على آخر مستجدات القضية الفلسطينية، والجهود التي تقوم بها القيادة الفلسطينية لمواجهة ممارسات الاحتلال ومستوطنيه العنصرية والقمعية وخاصة في مدينة القدس، مشددا على رفض الأعمال الاستيطانية وإرهاب المستوطنين والرفض القاطع للاعتداءات على الأقصى، وطرد الفلسطينيين من أحياء القدس وهدم البيوت وغير ذلك من الأعمال الأحادية التي تدمر جهود صنع السلام.

وأكد عباس، أهمية قرارات المجلس المركزي التي اتخذت مؤخرا لحماية الحقوق الوطنية الفلسطينية، مشددا على أننا لن نسمح باستمرار الاحتلال وتكريسه للأبد.

بدورهما، نقل المبعوثان تحيات الرئيس اردوغان للرئيس عباس، وتمنياته الطيبة، مؤكدين الموقف التركي الثابت تجاه دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وشددا على حرص الرئيس أردوغان والقيادة التركية على تعزيز العلاقات الثنائية المميزة مع فلسطين، وتوطيدها بما يخدم المصالح المشتركة للجانبين الفلسطيني والتركي.

 

وحضر اللقاء، نائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام نبيل أبو ردينة، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي.

disqus comments here