التجمع الديمقراطي الفلسطيني : أيام قليلة تفصلنا عن ذكرى انطلاقة «الديمقراطية»

أصدر التجمع الديمقراطي الفلسطيني في النمسا وسويسرا بياناً في ذكرى إنطلاقة الجبهة الديمقراطية وفيما يلي نص البيان :
٢٢شباط عام ١٩٦٩ بزغ فجر متجدد بالعطاء في تاريخ الشعب والثورة فصيلاً طليعياً لا يعرف إدارة الظهر لمصالح وطموحات ونضالات الشعب والحامي الأمين للحقوق الوطنية المشروعة في مواجهة الاحتلال الصهيوني العنصري لأكثر من نصف قرن معمدا الطريق نحو الاستقلال بتقديم آلاف الشهداء والأسرى والجرحى لدفع فاتورة الحرية ، وللحفاظ على مؤسسات م ت ف المختطفة لمصالح فئوية ضيقة والعمل بدون كلل أو ملل لإعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية المقدسة وإفشال المخططات التي تسعى لإيجاد بدائل عن م ت ف ، ولإنهاء فصل الانقسام المقيت الذي تغذيه قوى إقليمية ودولية ليصب في نهاية المطاف لصالح الكيان الصهيوني المحتل.
إننا في التجمع الديمقراطي الفلسطيني في النمسا نعاهد جبهتنا الرائدة على مواصلة النضال الوطني لإنجاز حقوق شعبنا في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس ولن نوفر جهدا لإنهاء الانقسام المشؤوم والدفاع عن كيانية م ت ف كممثل شرعي ووحيد لشعبنا الصامد الذي يقدم نفسه كوقود لثورة التحرر لكنس الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال.
عاشت الذكرى الثالثة والخمسون لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
عاشت م ت ف ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني

التجمع الديمقراطي الفلسطيني في النمسا وسويسرا

               فيينا ١6/٢/٢٠٢٢

disqus comments here