الشيخ جراح يتحول الى ثكنة عسكرية

 لليوم الثالث على التوالي، اقتحم عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير، اليوم الثلاثاء، حي الشيخ جراح في القدس، بعد نقل خيمته الى الحي في أرض عائلة سالم.

وفور اقتحام بن غفير الحي، رددت التكبيرات وهتافات تؤكد على عروبة القدس.

وحولت سلطات الاحتلال الحي الى ثكنة عسكرية بنشر قواتها في المكان ونصب الحواجز في محيط خيمة بن غفير.


وفي رد على مكتب بن غفير، قام الناشط المقدسي محمد ابو الحمص ولليوم الثاني على التوالي بوضع مكتب له وسط الحي وقال: هذا مكتب رمزي ردا على اعتداءات المستوطنين وعلى وجود بن غفير في المنطقة.. بالامس القوات كسرت الطاولة لكننا عدنا من جديد:

 

وهددت شرطة الاحتلال بإخلاء مكتب الناشط ابو الحمص في حال ترديد التكبيرات.

disqus comments here