وقفة اسناد للأسرى المرضى في طولكرم

طالب ذوو الأسرى، وفصائل العمل الوطني والفعاليات الوطنية في طولكرم، المؤسسات الحقوقية والإنسانية والمجتمع الدولي، بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير المريض ناصر أبو حميد، الذي يصارع المرض وفي حالة صحية خطيرة جدا.

جاء ذلك خلال الوقفة الأسبوعية الإسنادية مع الأسرى أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، والتي خصصت لدعم الأسير أبو حميد، والأسرى المرضى.

ورفع المشاركون في الوقفة صور الأسير أبو حميد، والاسير الفتى المريض أمل نخلة، ورددوا الهتافات الداعمة لهما، والمطالبة بالإفراج عنهما فورا، وعن باقي الأسرى المرضى.

وحذر مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر، من خطورة الوضع الصحي للأسير المريض أبو حميد، الذي نقل إلى مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي بعد أن طرأ تدهور خطير على صحته، متمثلا في تلف في الرئة، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته.

وقال: جئنا لنتضامن مع الاسرى البواسل في ظل الهجمة الشرسة عليهم داخل سجون الاحتلال، مما جعل الحركة الأسيرة تطلق نداء يوم الجمعة القادم بحل الهيئات التنظيمية، وبالأمس الاثنين قامت بإرجاع ثلاث وجبات طعام تمهيدا لسلسة خطوات احتجاجية ضد ادارة مصلحة الاحتلال التي تمارس السياسات والجرائم التعسفية بحقهم.

وأضاف أن الاحتلال يضرب بعرض الحائط كافة المناشدات الانسانية لإطلاق سراح أبو حميد ليتسنى له العلاج قبل فقدان حياته، ومن هنا نطالب ابناء شعبنا الهبة لنصرة الأسرى، وتدخل المؤسسات الانسانية والصليب الأحمر الضغط باتجاه إطلاق سراح الاسرى المرضى.

disqus comments here