«الديمقراطية»: نرحب بتشكيل اللجنة البرلمانية للصداقة الجزائرية –الفلسطينية

■ رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمزيد من الحرارة الأخوية بالخطوة المهمة بترسيم المجلس الشبعي الوطني الجزائري للمجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية الفلسطينية، في خطوة إضافية، تفتح باباً آخر للتعاضد بين البلدين الشقيقين، على مستوى البرلمان الجزائري والمجلس الوطني الفلسطيني، الذي أعيد انتخاب قيادته الجديدة في الدورة الأخيرة للمجلس المركزي الفلسطيني. وقالت الجبهة في بيانها إن الجزائر لا تتأخر عن اغتنام كل الفرص لتأكيد دعمها غير المشروط لشعبنا الفلسطيني، وقضيته وحقوقه الوطنية المشروعة، وحرصها على وحدة صفوفه وتراصها في وجه الاحتلال وعصابات المستوطنين. وأكدت الجبهة أن دعوة القيادة الجزائرية فصائل العمل الوطني الفلسطيني للحوار مؤخراً في العاصمة الجزائر، والحفاوة التي استقبلت بها الوفود الفلسطينية، تأكيد إضافي أن الجزائر لن تترك فلسطين وحيدة، ولن تقف متفرجة على الأحداث في فلسطين في مواجهة الاحتلال، وستبقى سنداً لفلسطين «ظالمة أو مظلومة» حتى تتحرر أرضها من دنس الاحتلال والاستيطان وتقوم دولتها المستقلة كاملة السيادة على حدود 4 حزيران (يونيو)67 وعاصمتها القدس، وحل قضية اللاجئين بالعودة إلى أملاكهم وديارهم التي هجروا منذ العام 1948.■

الإعلام المركزي

disqus comments here