الاحتلال يواصل انتهاكاته: شهيد وإصابات واعتقالات ومواصلة اعتداءات المستوطنين

 واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الاثنين، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد مواطن وأصيب 20 آخرون في جنين، وأصيب 4 مواطنين في الشيخ جراح، واعتقل 19 مواطنا، وهدم منزل قيد الإنشاء في البيرة، فيما واصل المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك واعتداءاتهم على المواطنين.

 

شهيد وإصابات في جنين وأخرى خلال مواجهات في الشيخ جراح

استشهد مواطن وأصيب 20 آخرون برصاص قوات الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الفتى محمد أكرم أبو صلاح (17 عاما) من بلدة اليامون متأثرًا بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال الحي في الرأس.

وفي محافظة القدس، أصيب شاب بالرصاص الحي في منطقة الكتف خلال مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال في بلدة أبو ديس، جنوب شرق المحافظة.

كما أصيب أربعة مواطنين، ثلاثة منهم بغاز الفلفل، والرابع جراء الاعتداء عليه بالضرب، خلال تجدد اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على أهالي حي الشيخ جراح شرق القدس المحتلة، بالتزامن مع اقتحام عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير للجانب الغربي من الحي.

 

مواجهات في مختلف مدن الضفة

أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب الشبان، خلال مواجهات اندلعت قرب "منطقة الخربة" بين بلدة بيت اجزا وقرية بيت دقو شمال غرب القدس.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في مسيرة مساندة لأهالي بلدة السيلة الحارثية، وحي الشيخ جراح دعت لها القوى الشبابية في منطقة شمال غرب القدس، ما أدى لاندلاع مواجهات.

وأضافت أن عددا من المستوطنين رشقوا مركبات المواطنين بالحجارة من أعلى شارع النفق الواصل بين بلدتي بدو والجيب شمال غرب المدينة.

وفي السياق، نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل قرية بيت دقو، وأوقفت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ما تسبب بأزمة خانقة.

وفي محافظة الخليل، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، مركز مدينة الخليل التجاري.

واجتاز الجنود الحاجز واقتحموا وسط المدينة، وأطلقوا قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب المواطنين والمحلات التجارية ما تسبب بإغلاقها، ولم يبلغ عن إصابات.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية الجانية غرب رام الله، أطلق الجنود خلالها الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، بعد اقتحامها القرية ومداهمتها عددا من منازل المواطنين، عرف منها منزلا عايد مظلوم وجمعة خليل.

 

اعتقال 19 موطناً

في محافظة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب آدم بحر، عقب اقتحام بلدة أبو ديس جنوب شرق المحافظة.

كما اعتقلت الشقيقين مالك ومحمد فادي مطور بعد الاعتداء عليهما بالضرب في حي الشيخ جراح، والمعلم محمد موسى جمهور (36 عاما) من بلدة بيت عنان، شمال غرب المحافظة.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين، وهم: من مدينة الخليل الشاب محمد انس محمود سلهب التميمي (24 عاما)، ومن بلدة تفوح الشاب طارق عبد الكريم ارزيقات (34 عاما)، ومن بلدة حلحول الفتى لؤي محمد بدر ابو صايمه (17 عاما)، ومن بلدة دورا الأسير المحرر رأفت طالب أبو سباع (24 عاما) عقب تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها، واقتادتهم الى مراكز الاعتقال.

وفي محافظة سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صقر تلحمي ريان من بلدة قراوة بني حسان غرب المحافظة، والشاب قسام عبد الله الديك، من بلدة كفر الديك غرب المحافظة.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت الشاب أحمد عبد القادر صور من مخيم بلاطة شرق المحافظة، خلال اقتحامها المخيم ومداهمتها عدة منازل.

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن أشرف حسين بشارات، من خلة مكحول بالأغوار الشمالية.  

وفي قطاع غزة، اعتقلت بحرية الاحتلال سبعة صيادين واستولت على مركبهم قبالة بحر مدينة غزة، وهم: نهاد رجب الهسي، محمد رجب الهسي، نور رجب الهسي، محمد نهاد الهسي، محمد عبد المنعم نهاد الهسي، أحمد رشاد الهسي، ومحمود جهاد أبو عودة.

وأفادت مصادر محلية  نقلاً عن أحد الصيادين، بأن بحرية الاحتلال لاحقت أحد مراكب الصيد وعلى متنه سبعة صيادين قبالة شواطئ منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، وقامت باعتقالهم واقتادتهم إلى ميناء أسدود الإسرائيلي القريب من غزة واستولت على مركبهم.

 

الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في البيرة ويستولي على جرافة في كفر راعي

هدمت قوات الاحتلال منزلا قيد الإنشاء في حي سطح مرحبا بمدينة البيرة، يعود للمواطنين ثائر فليفل، وسالم جويلس، وتبلغ مساحة كل طابق 200 متر مربع.

وقال جويلس، إنه اتم بناء منزله منذ نحو عام تقريباً، وبلغت تكلفته حتى الآن نحو 200 ألف دولار، لافتا إلى أن سلطات الاحتلال أخطرته بوقف البناء قبل شهرين، حيث يعمل منذ ذلك الوقت على الحصول على التراخيص اللازمة.

وفي جن، استولت قوات الاحتلال على جرافة أثناء عملها في استصلاح أرض زراعية في بلدة كفر راعي جنوب جنين، واعتدت على طاقم البلدية ووزارة الزراعة.

وقال رئيس بلدية كفر راعي ماجد الشيخ إبراهيم، لـ"وفا"، إن قوات الاحتلال اقتحمت الأراضي الزراعية التابعة للبلدة في منطقة القرين المصنفة "ج"، واستولت على جرافة واحتجزت السائق وموظفي البلدية ومديرية الزراعة لعدة ساعات، أثناء العمل على شق طرق واستصلاح أراض زراعية بمحاذاة مستوطنتي "مابو دوتان" وحرميش" المقامتين على أراضي المواطنين.

 

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويعتدون على المواطنين في الشيخ جراح ومختلف مدن الضفة

اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته، خاصة في المنطقة الشرقية منه، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وواصل المستوطنون استفزازاتهم لأهالي حي الشيخ جراح تحت حماية شرطة الاحتلال، واقتحمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في الحي.

وأفادت مصادر محلية  في القدس، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل المسن نادر شريتح على بعد أمتار من منزل الحاجة فاطمة سالم واستولت على كاميرات المراقبة، كما اقتحمت منزلي عائلتي غزاوي والحسيني.

واقتحم عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير بإعادة الحي، في الوقت الذي واصلت فيه سلطات الاحتلال فرض الإغلاق على الحي ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج منه.

وفي محافظة نابلس، أصيب المواطن سمير سيف أصيب بجروح بالرأس عقب الاعتداء عليه من قبل مستوطنين أثناء تواجده بمنطقة باب الواد في أراضي قرية برقة شمال غرب نابلس، المحاذية لمستوطنة "حومش" المخلاة، نقل إثرها للمستشفى.

وفي محافظة طولكرم، جَرف مستوطنون مساحات من أراضي قرية شوفة جنوب شرق المحافظة، واقتلعوا أكثر من 40 شجرة زيتون، لصالح شق طريق استيطانية، وتعود ملكية الأراضي والأشجار المستهدفة لآل حامد من القرية.

وفي محافظة الخليل،  تصدى مزارعون من بلدة ترقوميا غرب المحافظة لمحاولات المستوطنين رش حقولهم الزراعية بالمبيدات الكيماوية الحارقة.

وفي محافظة قلقيلية، أعطب مستوطنون إطارات تسع مركبات، وخطوا شعارات عنصرية، في قرية جينصافوط شرق المحافظة.

 

الاحتلال يطلق قنابل الغاز المسيل صوب المواطنين ويتوغل شرق خان يونس

أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية  إن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة شرق خان يونس، أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه سيارات الصرف الصحي مقابل البوابة العسكرية شرق خزاعة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، كما شنت طائرات الاحتلال غارات وهمية في سماء قطاع غزة.

وتوغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية في أراضي المواطنين الزراعية شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وسط أعمال تجريف وإطلاق نار.

وأفادت مصادر محلية ا، بأن أربع دبابات وجرافتين توغلت في أراضي المواطنين شرق خان يونس انطلاقا من مواقع الاحتلال الجاثمة خلف الشريط الحدودي شرق المدينة، وقامت بأعمال تجريف وسط إطلاق نار وقنابل دخانية في المنطقة المستهدفة.

disqus comments here