وقفات دعم واسناد للأسرى في محافظات الوطن

شهدت محافظات الوطن اليوم الاثنين، وقفات دعم واسناد مع الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك في وقفات الاسناد، مئات المواطنين من أهالي ومناصري الأسرى وممثلي القوى والفعاليات وقادة العمل الوطني، الذين رفعوا لافتات وشعارات وطنية مطالبة بحريتهم وصورا للأسرى، ورددوا الهتافات الداعمة لقضيتهم والمطالبة بحريتهم.

وقفة دعم في طوباس:

شارك عشرات المواطنين، إضافة إلى ممثلين عن الفعاليات الوطنية في وقفة دعم وإسناد للأسرى في سجون الاحتلال، بدعوة من هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، وفصائل العمل الوطني في طوباس.  

وقال محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي: "إن هذه الوقفة تؤكد التزام المواطنين تجاه قضية الاسرى في سجون الاحتلال، وهي رسالة واضحة بأن قضيتهم ما زالت حية بين المواطنين".  

وأضاف أن الجماهير التي شاركت اليوم في الوقفة تؤكد رفضها لكل أشكال القوة التي يمارسها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني الأعزل. وأكد أن الشعب الفلسطيني متوحد اليوم خلف قضية الاسرى.  

بدوره قال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة: "إن ما يتعرض له اسرانا في سجون الاحتلال هي جريمة حرب، حيث تقوم إدارة السجون بقمعهم"، مشيرا إلى أن الأسرى يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي.  

وأشار إلى أن إدارة السجون تحاول سحب انجازات الأسرى التي حققوها من خلال الاضرابات طيلة السنوات. مؤكدا أن هناك حالة غليان داخل السجون بسبب اجراءات مصلحة السجون.  

وتابع: "الاسرى المرضى يتعرضون لعمليات اغتيال صامتة من خلال الاهمال الطبي المتعمد، ولا يستبعد أن يزف إلينا بين الفينة والأخرى خبر استشهاد أي أسير مريض في سجون الاحتلال".  

وقفة أمام مقر الصليب الأحمر في أريحا:

وفي مدينة أريحا، شاركت فعاليات المحافظة في وقفة إسناد للأسرى المضربين عن الطعام، نظمتها مؤسسات الأسرى، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وسط المدينة.

وقال مدير نادي الأسير في أريحا عيد براهمة لـ"وفا"، إن هذه الوقف تأتي إسنادا للأسرى في هذه المعركة التي هم فيها بحاجة لإسناد ودعم من كافة ابناء شعبنا الفلسطيني في الوقت الذي يتعرضون إلى إجراءات من قبل إدارة سجون الاحتلال للنيل من صمود أسرانا وخاصة المرضى، لنؤكد أنهم ليسوا وحدهم في المعركة.

وطالب براهمة بالوقوف الى جانب الأسرى ومنهم أسرى مدينة أريحا، لنصرة قضيتهم باعتبارها قضية وطنية بالدرجة الاولى، وتخص كل بيت فلسطيني.

وقفة اسناد مع الأسرى في غزة:

وقبالة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غرب مدينة غزة، شارك العشرات من المواطنين وأهالي الأسرى اليوم، في وقفة اسناد مع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وجاءت الوقفة ضمن برنامج الحملة الوطنية والدولية لإنقاذ الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، بدعوة من لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والحركة الوطنية الأسيرة والمؤسسات العاملة في شؤون الأسرى.

ورفع المشاركون في الوقفة صوراً للأسرى خلف القضبان، خصوصاً للأسرى المرضى وكبار السن، مرددين هتافات تساند الأسرى وتطالب بإطلاق سراحهم وإنقاذ حياتهم، جراء عمليات التعذيب الممنهج التي تمارسها مصلحة السجون بحقهم.

وقال حسن قنيطة من هيئة شؤون الأسرى في كلمة له، إن الاحتلال يمارس القتل بحق الأسرى المرضى نتيجة الإهمال الطبي بحقهم، مطالباً بالوقوف إلى جانبهم لمساندتهم في معركتهم ضد السجان.

وأوضح أن الوقفة التضامنية تؤكد ضرورة الوحدة الوطنية والانتماء لقضية الأسرى باعتبارها القضية الأهم لأبناء شعبنا، مطالباً مؤسسات حقوق الإنسان الدولية الضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى وعن جثامين الأسرى الشهداء المحتجزين.

وألقيت خلال الوقفة كلمة عدة أكدت أهمية مساندة الأسرى في معركتهم النضالية ضد الاحتلال، والالتفاف حولهم وتوحيد الطاقات للتضامن معهم.

disqus comments here