رئيسة حزب العمل الجديدة تعلن انسحاب حزبها من الحكومة الاسرائيلية: الأسوأ في التاريخ

اعلنت رئيسة حزب العمل الجديدة، النائب ميراف ميخائيلي مساء يوم الاثنين، ان حزب العمل برئاستها ينسحب من الحكومة الاسرائيلية وقالت :"قراري الاول هو ان يترك حزب العمل حكومة نتنياهو-غانتس الفاسدة والاسوأ في تاريخ البلاد". وقالت انها ابلغت الوزراء عمير بيرتس وايتسيك شمولي ان يقوموا بالاستقالة "على الفور".

رئيس الحزب السابق عامير بيرتس يشغل منصب وزير الاقتصاد والصناعة في الحكومة، وايتسيك شمولي يشغل منصب وزير الرفاه والخدمات الاقتصادية. ويعتبر الاثنان جزءا من كتلة "كحول لفان" في الحكومة، وفعليا يقومان باتخاذ القرارات بالتنسيق مع رئيس الحزب غانتس.

وعلى صعيد متصل اعلن النائب رام شيفاع من حزب "كحول لفان" انه سيقوم قريبا بالتنافس في قائمة حزب العمل، وكتب في تغريدة "انا سعيد ان انضم الى بيت سياسي اشعر فيه انني في بيتي" واضاف "ميراف ميخائيلي قائدة شجاعة تقود فرصة حقيقية للتغيير، وسيكون لي الشرف السير الى جانبها في الحزب، فهي ليست تتحدث فقط عن ديموقراطية، انما تطبقها".

وفازت ميخائيلي بقيادة حزب العمل بعد حصولها على 77% من الاصوات، وكانت نسبة التصويت 26% من منتسبي الحزب، والذي لم يتجاوز نسبه الحسم في غالبية الاستطلاعات الاخيرة، لكن استطلاع القناة (13) امس منحه لاول مرة 4 مقاعد اثر فوزها برئاسة الحزب.

disqus comments here