مهاجما إدارة بايدن..صحفي أمريكي: "الحرب مع روسيا ليس كأن تحارب القذافي"

 هاجم صحفي أمريكي إدارة الرئيس جو بايدن بسبب تبنيها مواقف "متهورة" و"عديمة المنطق"، متمثلة في محاولة جر روسيا إلى مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة على خلفية التوتر حول أوكرانيا.

واعتبر مذيع قناة "فوكس نيوز" تاكر كارلسون أن "محاربة روسيا ليست كقصف القذافي بواسطة طائرات مسيرة، فمن شأن مثل هذه المواجهة أن تخرج عن السيطرة بسرعة"، مضيفا أن قيادة القوات الأمريكية في هذه الحالة سيتولاها "نفس الجنرالات الذين فشلوا في دحر طالبان".

وأعاد الصحفي إلى الأذهان أن روسيا كخليفة الاتحاد السوفيتي تمتلك الأسلحة النووية، وأن قدرات قواتها المسلحة تفوق إجمالي قدرات كل الجيوش التي واجهها الجيش الأمريكي خلال نصف القرن الأخير مجتمعة، متسائلا عن كيف يمكن للنزاع المحتمل أن يجعل أمريكا "أثرى وأقوى".

وتابع: "إذا كانت روسيا تشكل مثل هذا التهديد الكبير، يا ترى لماذا تبدو أوروبا أقل قلقا منا بكثير؟".

وبحسب كارلسون فإن الأقاويل حول ضرورة الدفاع عن الأوروبيين يمكن أن تستخدم فقط كذريعة لإشراك الولايات المتحدة في الحرب، أما الأغراض الحقيقية لهذا النهج فيتم إخفاؤها عن المواطنين الأمريكيين.

ويتهم الغرب روسيا في الفترة الأخيرة بالتحضير لـ "غزو" أوكرانيا، مستخدما هذه المزاعم كذريعة لتعزيز وجوده العسكري في شرق أوروبا.

وتنفي موسكو كل الاتهامات الموجهة إليها، مشيرة إلى أنها تحرك قواتها فقط داخل أراضيها السيادية، ومذكرة بأنها ليست طرفا في النزاع الأوكراني الداخلي في منطقة دونباس، ولا تنتهك أي اتفاقيات، خلافا لكييف التي لا تلتزم باتفاقيات مينسك الهادفة إلى تسوية هذا النزاع.

disqus comments here