لبنان.. مواجهات مع قوى الأمن في طرابلس

ارتفعت حدة التوتر الشديد بين المتظاهرين في مدينة طرابلس، القوى الأمنية اللبنانية، حيث يشهد محيط سرايا طرابلس اعتصاماً رفضاً للأوضاع المعيشية الصعبة، وبدأ عدد من المحتجين برمي الحجارة على مداخل السرايا وفي اتّجاه باحتها الداخلية، وسط استنفار للقوى الأمنية التي تعمل على إبعاد المعتصمين عن المداخل.

وبحسب وسائل إعلام لبنانيةـ حطّم محتجّون يوم الاثنين، باب غرفة حرس السرايا، وأقدموا على العبث بمحتوياتها وسط إلقاء مستمرّ للحجارة، مما اضطر القوى الأمنية إلى استدعاء وحدات إضافية من الجيش إلى السرايا، بعد تطور المواجهات.

واعتُقل على الإثر عدد من المحتجين من قبل مكافحة الشغب، بعد خروج عناصرها من السرايا وملاحقة الشبان إلى ساحة النور.

مجموعة أخرى من الشبان قامت بإشعال الإطارات من جديد في ساحة النور، اعتراضاً على الأوضاع المعيشية، حيث قامت القوى الأمنية بإطلاق قنابل مسيلة للدموع لتفرقتهم.

وتدور حالياً اشتباكات في ساحة الكورة، بين مكافحة الشغب ومحتجين، وقطع الطرق المؤدية إلى الساحة، في حين وصلت أعداد إضافية من المحتجين إلى ساحة النور.

وتأتي هذه الاحتجاجات عقب تمديد الإغلاق لمدة أسبوعين من قبل حكومة تسيير الأعمال، بسبب تفشي فيروس كورونا، في لبنان حيث يعتبر هذا الإغلاق الأشد منذ بدء الجائحة

disqus comments here