الدائرة القانونية بـ «الديمقراطية» تثمن تصريحات «أنياس كالامار» حول نظام الفصل العنصري الإسرائيلي

ثمنت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين التصريحات التي أدلت بها الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية "أنياس كالامار" المتعلقة بنظام الفصل العنصري الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، خصوصا بعد أن إتهمت دولة الاحتلال الإسرائيلية منظمة العفو الدولية بمعاداة السامية، بعد أن أصدرت تقريرا يؤكد على أن دولة الاحتلال الإسرائيلية ترتكب جريمة الفصل العنصري بحق الفلسطينيين.
وأشارت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن "أنياس كالامار" وضعت المجتمع الدولي أمام مسؤولياته، لمواجهة واقع الفصل العنصري الإسرائيلي، للقيام بالسبل اللازمة لتحقيق العدالة، بإعتبار أنه من المعيب أن المجتمع الدولي لم يكن قد إكتشف حقيقة النظام الإسرائيلي العنصري، مؤكدة أنه ليس هناك مكان للفصل العنصري في عالمنا،  وأن الدول التي تقرر أنها ستقبل تجاوزات إسرائيل ستجد نفسها في الجانب الخطأ من التاريخ.
وأكدت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة تفكيك نظام الفصل العنصري الإسرائيلي لما يمثل من جريمة ضد الإنسانية، قائمة على التطهير العرقي، والتهجير القسري، وتهديم بيوت الفلسطينيين، والإعتقالات العشوائية للفلسطينيين دون تهمة أو محاكمة.
ودعت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة تفعيل التوصيات التي خرجت عن تقرير منظمة العفو الدولية في أسرع وقت، وإتخاذ خطوات تطبيقية لمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة بحق الإنسانية التي سعى المجتمع الدولي لإلغائها عن الوجود، لأن الإدانات دون تنفيذ ساهمت بتعزيز نظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

disqus comments here