واشنطن ولندن تؤكدان أهمية الحوار مع موسكو حول المخاوف الأمنية المتبادلة

 اتفق وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ونظيرته البريطانية ليز تروس، على ضرورة مواصلة الانخراط في حوار مع روسيا حول المخاوف الأمنية المشتركة، بما يؤدي إلى التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، أن بلينكن وتروس ناقشا "ضرورة استمرار الجهود الدولية للانخراط في حوار هادف مع روسيا حول المخاوف الأمنية المتبادلة، بما قد يؤدي إلى حل دبلوماسي".

 

وأضافت الوزارة: أن "بلينكن وتروس تحدثا حول المخاوف المشتركة والشديدة بشأن احتمالات شن روسيا عدوانا عسكريا ضد أوكرانيا خلال الأيام المقبلة".

وتابعت: "شدد الوزير الأمريكي على أهمية العمل مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي والشركاء الأوروبيين لفرض عواقب سريعة ووخيمة على روسيا ردًا على أي عدوان عسكري منها على أوكرانيا".

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بالتحضير لهجوم عسكري على أوكرانيا، وهو ما نفته موسكو في مناسبات عدة؛ معتبرة أن الاتهامات ذريعة لزيادة الحضور العسكري للحلف بالقرب من حدودها.

وتطالب موسكو بضمانات حول عدم توسع حلف الناتو شرقاً نحو حدودها، وعدم إنشاء قواعد عسكرية في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

 

ونشرت روسيا، في نهاية 2021، مسودة اتفاقية مع الولايات المتحدة واتفاقية مع حلف الناتو، بشأن الضمانات الأمنية.

disqus comments here