إعلام عبري: إسرائيل تسحب معارضتها لعودة أمريكا إلى "اليونسكو"

 أبلغت إسرائيل الإدارة الأمريكية بأنها سحبت معارضتها عودة الولايات المتحدة إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، بحسب إعلام عبري.

جاء ذلك وفق ما نقله موقع "واللا"، مساء الأربعاء، عن مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين لم يسمهم. فيما لم تصدر على الفور إفادة رسمية من تل أبيب ولا واشنطن.

 

وأضاف الموقع أن الموقف الإسرائيلي الجديد "يمهد الطريق للتصويت في الكونغرس الأمريكي على تخصيص أكثر من 500 مليون دولار لسداد ديون الولايات المتحدة لليونسكو وعودة واشنطن كعضو كامل في المنظمة".

وفي أكتوبر 2017، أعلن الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي حينها بنيامين نتنياهو الانسحاب من "اليونسكو"؛ بدعوى انحياز المنظمة ضد إسرائيل.

وتسعى إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن للعودة إلى المنظمة "للحد من النفوذ الصيني داخلها"، بحسب الموقع.

وتابع الموقع: "احتاجت إدارة بايدن إلى عدم معارضة إسرائيل لهذه الخطوة لإقناع أعضاء الكونغرس، الذين كانوا قلقين بشأن الأجواء المناهضة لإسرائيل في اليونسكو، بالتصويت لصالح قانون يسمح لبايدن بالعودة وتحويل الأموال إلى المنظمة".

 

وفي الأسابيع الأخيرة، جرت محادثات مباشرة بين إسرائيل و"اليونسكو" بخصوص عودة الولايات المتحدة إلى المنظمة.

وقال مسؤول إسرائيلي رفيع لـ "واللا" إن إسرائيل تلقت خلال تلك المحادثات ضمانات من "اليونسكو" بأن "الوضع الذي تكون فيه المنظمة ساحة لأعمال مناهضة لإسرائيل لن يتكرر".

إضافة إلى ذلك، ستبدأ "اليونسكو" وإسرائيل في التحرك نحو الاعتراف بموقع "يهودي" في القدس (لم تحدده) كموقع تراث عالمي ضمن قائمة المنظمة، وفق المصدر.

وشاركت الولايات المتحدة في تأسيس المنظمة عام 1945 بعد الحرب العالمية الثانية، بهدف تعزيز السلام، فيما انضمت إسرائيل إليها عام 1949.

 

وقررت "اليونسكو"، في أكتوبر 2017، وضع مدينة الخليل ومسجد الحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي.

كما تبنت في يونيو 2018، قرارا بإدراج بلدة القدس القديمة وأسوارها ضمن قائمة مواقع التراث العالمي المهددة بالخطر.

disqus comments here