وقفة تضامنية مع الاسرى الاداريين في سجون الاحتلال في هلسنبوري بالسويد

نظم التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين بالتعاون مع جمعيات فلسطينية وعربية وصديقة وشخصيات  وجماهير حاشدة وبحضور النائب في البرلمان السويدي ola möler وقفة تضامنية مع اضراب اﻻسرى الاداريين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
وحمل المشاركون يافطات وبوسترات مؤيدة لحق الاسرى بالحرية وانهاء قانون الاعتقال الاداري ،وصور عن الانتهاكات الاسرائيلية بحق الاسرى .وافتتحت الوقفة بالنشيدين الوطنيين السويدي والفلسطيني.
وأكدت كلمات الجمعيات واحزاب الاشتراكي واليسار والبيئة ومجموعة كسر الحصار على دعمها لانهاء قانون الاعتقال الاداري باعتباره اعتقالا تعسفيا دون تهمة او ادانة او محاكمة وطالبت باطلاق سراح المعتقلين الاداريين البالغ عددهم حوالي ٥٠٠ اسير .
كما اكدت موقفها الداعم لانهاء الاحتلال ودعم الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وخاصة حقه في دولة فلسطينية مستقلة. واكد المشاركون  على معارضة كل اشكال التمييز العنصري كما ورد في تقرير منظمة العفو الدولية والذي تمارسه دولة الاحتلال وتمت المطالبة بارسال لجنة تقصي حقائق حول اًوضاع الاسرى الفلسطينيين  في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
بدورها رحبت المجموعة ١٩٤ بأعضاء البرلمان والاحزاب والمجموعات السويدية والكنيسة مشيرة ان ٥٠٠ معتقل اداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي يقاطعون المحاكم الإسرائيلية للمطالبة بإنهاء سياسية الاعتقال التعسفي مؤكدة انه منذ عام ١٩٦٧ تم إجراء ٥٤ الف اعتقال اداري كما طالبت المجموعة ١٩٤ الأحزاب مؤسسات المجتمع المدني بدعم نضال الاسرى الفلسطينيين مرحلة بتقرير منظمة العفو الدولية الذي أكد على انتهاكات إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني كدولة فصل عنصري مطالبة مؤسسات المجتمع المدني السويدي لأخذ التقرير الدانة ممارسات إسرائيل التي تنتهك القانون الدولي كما طالبت بضرورة تصعيد التحركات للضغط على الإحتلال الإسرائيلي لوقف ممارساتها القمعية بحق الأسرى.

disqus comments here