غانتس في البحرين: جاهزون للمساعدة والانضمام إلى تعاون عسكري

زار وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الخميس، قاعدة الأسطول الخامس الأميركي في البحرين، الذي يبعد 200 كيلومتر عن شواطئ إيران، وسيوقع لاحقا على مذكرة تفاهمات أمنية مع البحرين، وهذا أول اتفاق أمني معلن بين إسرائيل ودولة خليجية، كما سيلتقي مع ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن إسرائيل تولي أهمية بالغة لتوثيق علاقاتها مع البحرين، كونها قريبا جدا من الناحية الجغرافية لإيران. وفي المقابل، سيكون بإمكان البحرين إجراء اتصالات عميقة مع شركات أمنية إسرائيلية تصنع أسلحة ترغب بشرائها.

وأثارت زيارة غانتس للبحرين، التي وصلها أمس من دون إعلان مسبق عنها، انطباعا إيجابيا في جهاز الأمن الإسرائيلي، خاصة وأن ملك البحرين جعلها زيارة رسمية معلنة "بمصادقة سعودية"، حسب التقارير الإسرائيلية، الأمر الذي "يحولها إلى مقولة سياسية وأمنية – إقليمية".

وحسب تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي، فإن توقيع مذكرة التفاهمات الأمنية بين الجانبين سيسمح بإضافء صبغة رسمية على إجراءات التعاون الاستخباراتي ولقاءات ضباط كبار، وهي إجراءات كانت سرية في الماضي.

وبحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي، فإن التعاون الأمني بين إسرائيل والبحرين سيؤدي إلى تبادل معلومات استخباراتية وحراسة الملاحة في البحر الأحمر والخليج، والتحذير من تهديدات وتدريبات عسكرية مشتركة.

وقال غانتس في ختام زيارته قاعدة الأسطول الخامس الأميركي إنه "أنهيت للتو زيارة هامة جدا للأسطول الخامس، سوية مع قائد سلاح البحرية، دافيد سيلاع، وقائد الأسطول، الأدميرال براد كوبر. وفي السنة الأخيرة، بفضل ’اتفاقيات ابراهام’ ونقل إسرائيل إلى القيادة الوسطى للجيش الأميركي، يتوثق التعاون بين الجيش الإسرائيلي والأسطول الخامس وهذا ما يحدث أيضا بين جهازي الأمن في الدولتين. وهذه حاجة أمنية إستراتيجية من الدرجة الأولى مقابل تحديات متزايدة في الحلبة البحرية خاصة وفي المنطقة عامة".

 

وأضاف غانتس أن "حقيقة أن بإمكاننا الهبوط هنا بطائرة تابعة لسلاح الجو، وزيارة قائد سلاح البحرية الإسرائيلي للأسطول الخامس، والتحدث علنا عن مواضيع دفاعية جوهرية لأمن المنطقة، هي علامة هامة في الطريق. وستستمر إسرائيل في توطيد العلاقة مع الولايات المتحدة ودول المنطقة".

وتابع "أننا جاهزون للمساعدة وكذلك للانضمام إلى تعاون عسكري من أجل الاهتمام بالاستقرار، ومن أجل أن يتمكن اصدقاؤنا من الوجود والازدهار بأمان، ونحن سنكون محميين أكثر أيضا مقابل التحديات المختلفة".

disqus comments here