اسرائيل: البقع المشبوهة قبالة السواحل ليست تسريبا نفطيا

 قالت ما تسمى بـ وزارة حماية البيئة الإسرائيلية، في بيان، إنها "لم تكتشف أي نفط في مناطق مشبوهة تم رصدها قبالة الساحل الإسرائيلي، لكنها ستواصل مراقبة الوضع".

واكدت أن "النتائج التي تم التوصل إليها على الأرض تستبعد وجود النفط أو مشتقاته في هذا الوقت" وصنف التلوث من الدرجة الثالثة.

 

وقالت وزيرة البيئة تمار زاندبرغ في بيان إن "جميع السفن والمراكب الأخرى قيد التحقيق ستعاد إلى الميناء، وسيتم نشر المفتشين على طول الساحل غدا الخميس لمواصلة مراقبة الوضع".

 

وأضافت "عمليات المسح المكثفة في البحر التي أجريت على مدار اليوم لم تظهر أي تلوث نفطي، ومع ذلك، سنواصل توخي اليقظة، نحن حذرون ومستعدون للأسوأ، بينما نأمل في الأفضل."وتابعت "الاختبارات المعملية الكاملة لمياه البحر المتضررة لن تكتمل لعدة أيام"

وكانت السلطات الإسرائيلية قد اكتشفت في وقت سابق من صباح اليوم الأربعاء، على مسافة 30 كلم غربي الخط الساحلي في اسرائيل، "بقعة نفط ضخمة مشبوهة" صنف بالدرجة 3 أي انه قد يكون تلوثا على المستوى الإقليمي.

وفي أعقاب ذلك تم تجهيز غرفة طوارئ للتعامل مع الموضوع، من جانبها حذرت السطات السكان وهناك تجهيزات لتحجيم البقعة وشفط النفط. وبحسب رادار وزارة البيئة "فان البقعة تتحرك شمالا ومن الممكن أن تلحق أضرارا في شواطئ حيفا ونهاريا".

disqus comments here