بيان للخارجية الأميركية حول استشهاد المسن «أسعد» على يد الاحتلال

أصدرت الخارجية الأمريكية بيانا علقت فيه على نتائج التحقيق العملياتي للجيش الإسرائيلي والإجراءات المتخذة في قضية استشهاد المواطن الفلسطيني الأمريكي عمر أسعد.
وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن غير راضية عن نتائج التحقيق العملياتي للجيش الإسرائيلي والإجراءات التأديبية المتخذة ضد العديد من قادة كتيبة "نيتسح يهودا" التابعة للواء كافير.
وتتوقع إجراء تحقيق جنائي شامل ومساءلة كاملة في قضية وفاة المواطن الفلسطيني - الأمريكي عمر أسعد (80 عاما).
وقالت في بيانها: "ما زلنا نشعر بقلق بالغ إزاء ظروف وفاة المواطن الأمريكي عمر أسعد الذي عثر عليه ميتا في 12 يناير 2022، بعد أن احتجزه جنود إسرائيليون في الضفة الغربية".
وأفادت في البيان بأنها تنتظر تلقي معلومات إضافية حول الجهود الإسرائيلية في أقرب وقت ممكن، مؤكدة أنها تواصل مناقشة هذا الحادث المقلق مع الحكومة الإسرائيلية.
وشددت الوزارة على أنه ليس هناك أولوية أسمى وأعلى من سلامة وأمن مواطني الولايات المتحدة في الخارج.
وأعربت الدبلوماسية الأمريكية عن أعمق مواساتها وتعازيها لأسرة عمر أسعد.

disqus comments here