«الديمقراطية» ترحب بتقرير العفو الدولية في وصف الاحتلال بالفصل العنصري

رحبت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما صرحت به الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية "أنياس كالامار" لوكالة "فرنس برس" أن منظمة العفو الدولية ستصدر تقريرا حقوقيا يصف الممارسات الإسرائيلية بالفصل العنصري، والتي تطالب إسرائيل بسحبه، حيث سيتم تسليم التقرير لمنظمة "بتسيلم" ومنظمة العفو الدولية داخل أراضي 1948، وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.
وأشارت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن هذا التصريح شغل الرأي العام الإسرائيلي، ووضعه بقلق، حيث ظهر ذلك بتصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لبيد"، التي إتهمت منظمة العفو الدولية بالإرهابية والمعادية للسامية، متهما إياها أنها تنشر الأكاذيب والإشاعات.
وأكدت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن وصف الممارسات الإسرائيلية بالفصل العنصري ليست معاداة للسامية، بل هي لتوصيف الواقع العنصري الذي يعيشه كافة الشعب الفلسطيني، لأن الممارسات الإسرائيلية تعدت من إنتهاك حقوق الإنسان إلى جريمة بحق الإنسانية جمعاء.
وشددت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على أهمية التقرير الذي كان قد سبقه تقرير "هيومن رايتس ووتش"، وتعتبر أنه آن الأوان لتقديم هذه التقارير للمحكمة الجنائية الدولية ومطالبتها بفتح تحقيق بجريمة الفصل العنصري التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، بإعتبار أن الفصل العنصري هي جريمة ضد الإنسانية تدخل ضمن إختصاصها بموجب المادة السابعة من نظامها الأساسي، لاسيما بعد أن أصدرت الغرفة الإبتدائية في المحكمة قرارا يؤكد على ولاية المحكمة وإختصاصها على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

disqus comments here