إدانات عربية وغربية لاستهداف الحوثيين الإمارات بصاروخ باليستي

 أدانت منظمات ودول عربية وغربية، إطلاق جماعة "الحوثي" اليمنية فجر يوم الإثنين، صاروخًا باليستيًا تجاه الإمارات، وذلك عبر بيانات رسمية وتغريدات على "تويتر".

الأردن

الخارجية الأردنية أعربت عن إدانتها واستنكارها الشديدين "لهذا العمل الإرهابي"، معلنةً وقوفها "المطلق" مع الإمارات في كل ما تتخذه من خطوات لحماية أمنها وأمن شعبها.

البحرين

وزارة خارجية المملكة اعتبرت أن "الاعتداءات الإرهابية الآثمة تعكس إصراراً من قِبل ميليشيا الحوثي على استهداف المدنيين الآمنين والمنشآت المدنية".

وأعربت عن "وقوف مملكة البحرين في صف واحد إلى جانب الإمارات، في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها".

اليمن

أدانت الخارجية اليمنية "استمرار مليشيا الحوثي المدعومة من إيران إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه دولة الإمارات".

وأضافت أن "صمت المجتمع الدولي تجاه الاعتداءات الحوثية المتكررة وتهديدها للأمن والاستقرار في المنطقة جعلها تتمادى في تعمد استهداف الأعيان المدنية والمدنيين العزل".

لبنان

بدورها أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، "الاعتداء الصاروخي" الذي تعرضت له دولة الإمارات.

وأكدت في بيان، نشرته الوكالة الوطنية للاعلام (حكومي)، "تضامنها مع الإمارات الشقيقة قيادة وشعبا في وجه أي اعتداء يطال سيادتها وأمنها واستقرارها وسلامة أراضيها".

الولايات المتحدة

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، أدان "الهجوم الصاروخي الأخير للحوثيين على أبو ظبي".

وأضاف: "بينما يزور الرئيس الإسرائيلي (إسحاق هرتسوغ) الإمارات لبناء وتعزيز الاستقرار في أنحاء المنطقة يواصل الحوثيون شن هجمات تهدد المدنيين".

البرلمان العربي

اعتبر أن "هذه الأفعال المشينة لن تثني الإمارات عن خدماتها الإنسانية في اليمن، وسياساتها لصون السلام والاستقرار في منطقة الخليج خاصة والمنطقة العربية عامة".

وأفاد بأن "القوات الجوية (الإمارات) وقيادة التحالف العربي نجحتا من تدمير موقع ومنصة الإطلاق في اليمن".

 

وفي وقت سابق الإثنين، أفاد الحوثيون، باستهداف العاصمة أبوظبي وإمارة دبي بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة، فيما أعلنت وزارة دفاع الإمارات اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الجماعة تجاه أراضيها "دون وقوع أية خسائر".

ومؤخرا بدأت الجماعة بشن هجمات على مصالح ومواقع إماراتية، بدأتها في 3 يناير/كانون الثاني الجاري، باعتراض سفينة شحن إماراتية قبالة محافظة الحديدة غربي اليمن، ثم هاجمت بمسيرات وصواريخ باليستية أبوظبي في 17 و25 من الشهر ذاته.

disqus comments here