الاحتلال يجبر شقيقين من جبل المكبر على هدم منزليهما قسرًا

هدم شقيقان مقدسيان منزليهما، اليوم الإثنين، عقب تفريغهما من محتوياتهما بعدما أجبرتهما بلدية الاحتلال على هدمهما في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس.

وأفادت مراسلتنا في القدس بأن بلدية الاحتلال الإسرائيلي أجبرت الشقيقين داود ومحمود شقيرات على هدم منزليهما في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، ذاتيًّا.

وأضافت أن مساحة كل منزل تبلغ نحو ثمانين مترًا مربعًا، مبنيان منذ عام 2012، ويدفع الشقيقان لبلدية الاحتلال مخالفة بناء وصلت إلى مئة ألف شيقل، ويسكنهما الشقيقان مع زوجتيهما وأطفالهما الثمانية.

وقال الشقيقان: إن بلدية الاحتلال لم تمنحهما ترخيصًا للبناء، واستمرت قضية منزليهما في محاكم الاحتلال حتى قضت أخيرًا بهدمهما إمّا قسرًا أو أن تهدمهما بلدية الاحتلال مقابل غرامة مالية باهظة.

يذكر أن أصحاب المنازل المهددة بالهدم في بلدة جبل المكبر، وعشرات المتضامنين نظموا، أمس، وقفة أمام مبنى بلدية الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة احتجاجًا على مجازر الهدم والتشريد التي تنفذها بلدية الاحتلال في العاصمة الفلسطينية المحتلة.

وهدمت سلطات الاحتلال (317) منزلاً في انحاء متفرقة من مدينة القدس المحتلة خلال عام 2021، وتواصل سياسة هدم المنشآت المقدسية سعيًا وراء إحداث تغيير ديموغرافي وتهجير سكان المدينة الأصليين، لتنفيذ ما تبقى من المخططات التهويدية، وبناء المستوطنات.

disqus comments here