«الديمقراطية» تلتقي السفير التونسي في بيروت وتعرض معه الاوضاع العامة

التقى وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم الرفاق: علي فيصل، ابراهيم النمر وسهيل الناطور مع السفير التونسي في بيروت بوراوي الامام وعرض معه التطورات السياسية وقضايا الشعب الفلسطيني في لبنان...
الوضع قدم شرحا عن الحالة الفلسطينية التي تواجه العدوان الاسرائيلي وممارسات المستوطنين العدوانية في فلسطين، في ظل استمرار حالة الانقسام الداخلي، مؤكدا على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية لمواجهة المشروع الامريكي الاسرائيلي بصف موحد يعيد الاعتبار للانتفاضة والمقاومة بمختلف اشكالها على طريق دحر الاحتلال عن ارضنا المحتلة وانتزاع حرية الشعب الفلسطيني وحقه في بناء دولته المستقلة بعاصمتها القدس..
الوفد سلم سعادة السفير نسخة عن المبادرة السياسية التي اطلقتها الجبهة الديمقراطية بشأن انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ونسخة اخرى لمعالي وزير الخارجية التونسي، مقدرا جهود كل الاطراف التي تسعى لوحدة الصف الفلسطيني، وشاكرا ايضا لتونس، رئيسا وشعبا وقوى سياسية، على تفاعلها الدائم الحي مع ودعمها الدائم لشعبنا وحركته النضالية..
كما عرض الوفد القضايا المعيشية والحياتية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، مشددا على ضرورة تعاون جميع المرجعيات المعنية من اجل التخفيف من تداعيات الازمة اللبنانية التي جاءت مترافقة مع مشكلة مالية تعيشها وكالة الغوث بفعل الضغوط الامريكية الاسرائيلية، ومؤكدا على مواصلة النضال من اجل اعتماد الاونروا لخطة طوارئ شاملة واقرار الحقوق الانسانية من قبل الدولة اللبنانية..

disqus comments here