رمزي رباح: «الديمقراطية» ليست بديلاً لأحد

رداً على تصريح الدكتور عبدالله عبدالله عضو المجلس الثوري لحركة فتح لموقع «الرسالة نت»، قال الرفيق رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إن الجبهة لا تسعى إلى الحلول بديلاً عن أحد في مكتب رئاسة المجلس الوطني.
وأضاف رباح انه إذا قرر الرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ترشيح خلف للشهيد الراحل تيسير قبعة في موقع نائب رئيس المجلس الوطني فإن الجبهة الديمقراطية ستكون في مقدمة من يدعمون هذا الترشيح.
وأوضح رباح أن الجبهة الديمقراطية دعت، منذ دورة المجلس الوطني الأخيرة في أيار 2018، إلى انتخاب مكتب رئاسة للمجلس الوطني يجسد التعددية والشراكة الجماعية في قيادة هذه المؤسسة الهامة، ولا زلنا نرى أن هذه الدعوة قائمة ولها ما يبررها في مواجهة نهج التفرد الذي يحاول تكريس هيمنته على مؤسسات م.ت.ف. ■
 

disqus comments here