دمشق : أشد يشارك في لقاء سياسي شبابي في ذكرى استشهاد القائد «جورج حبش»

شارك وفد من اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني /أشد/ على رأسه الرفيق محمد أبووديع عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين / أمين الاتحاد في سوريا في اللقاء السياسي الشبابي الحواري مع الرفيق أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والذي دعت له منظمة الشبيبة الفلسطينية بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد القائد الوطني الكبير الدكتور جورج حبش وذلك يوم ٢٠٢٢/١/٢٧ في مقر الجبهة في منطقة الطلياني بالعاصمة السورية دمشق .
ورحب الرفيق خالد خليل مسؤول منظمة الشبيبة الفلسطينية بالحضور ودعاهم للوقوف دقيقة تحية لأرواحد الشهداء.
تحدث في اللقاء الرفيق أبو أحمد فؤاد عن الحكيم جورج حبش الانسان والقائد الثائر من خلال تجربته النضالية الخاصة معه ومن خلال مواقفه السياسية والثورية بشكل عام فلسطينيا" وعربيا" وأمميا" ، كما قدم عرضا" مفصلا" لآخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية والعربية، كما أشار الى ضرورة مواجهة خطوات التطبيع التي أقدمت عليها بعض الانظمة العربية مع الاحتلال الاسرائيلي ، وأكد على ضرورة انجاح الخطوات التي تؤدي الى انهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وضرورة التراجع عن كافة الاتفاقات التي تضر بتضحيات الشعب الفلسطيني وفي مقدمة هذه الاتفاقات اتفاق اوسلو المدمر .
وفي مداخلة له توجه الرفيق محمد أبووديع بالتحية لأبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في الوطن والشتات ولأرواح الشهداء ولأسرانا الأبطال كما توجه بالتحية لروح القائد الوطني الكبير الدكتور جورج حبش في الذكرى ال١٤ لاستشهاده ، ثم أشار الى المبادرة السياسية التي تقدمت بها الجبهة الديمقراطية من اجل انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وما حملته من عناوين وآليات للمباشرة في حوار وطني شامل ينتج عنه خطة فلسطينية تعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني عبر الانتخابات الشاملة لمؤسسات منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية وعلى قاعدة الشراكة الوطنية الكاملة وأكد على ضرورة انجاح جولات الحوار التي تجري في الجزائر على طريق انهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية الفلسطينية . كما أكد على ضرورة أن تستعيد المنظمات الشبابية الفلسطينية في سوريا دورها الهام في استنهاض الحالة الوطنية من خلال تنظيم صفوف الشباب في خدمة القضايا الوطنية وخدمة التجمع الفلسطيني في سوريا وفي مقدمة ذلك مخيم اليرموك من خلال مبادرات شبابية تطوعية تسهم في إعادة دورة الحياة إلى ربوع المخيم.

disqus comments here