عون: لا نريد خروج الطائفة السنية من العمل السياسي في لبنان

 زار الرئيس اللبناني ميشال عون دار الفتوى في بيروت حيث التقى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان وبعد اللقاء قال عون : "تطرقنا الى علاقات لبنان بالدول العربية الشقيقة، حيث كان الرأي متفقا على ضرورة اقامة افضل العلاقات وامتنها، وان الاولوية تبقى للمحافظة على السلم الاهلي والاستقرار في البلاد".
 
وتابع: "أكدت لسماحته الدور الذي تلعبه الطائفة السنية الكريمة في المحافظة على وحدة لبنان وتنوعه السياسي واهمية المشاركة مع سائر مكونات لبنان في الحياة الوطنية والسياسية والاستحقاقات التي ترسم مستقبل لبنان وابنائه".
 
وأضاف عون: "لبنان اليوم بحاجة اكثر من اي وقت مضى الى تعاضد ابنائه والتفافهم حول دولتهم والمؤسسات الدستورية كافة، وتطرقنا الى الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد واهمية التعاون بين جميع الاطراف والمكونات للخروج من الازمة الراهنة".

disqus comments here