النائب جبارين: ردنا على تفاقم العنف والجريمة بتصعيد النضال والمواجهة

من المتوقع ان يتم ظهيرة الأحد، تسريح جثمان الشاب محمد ناصر اغبارية، ضحية جريمة القتل في ام الفحم امس، وذلك بعد ان اصرّ ممثلو معهد الطب العدلي الاسرائيلي "أبو كبير" على تأخير الجثمان بحجة عدم إتمام الفحوصات والإجراءات اللازمة بسبب "عطلة السبت" لدى العاملين اليهود.

وكان النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي يوسف جبارين قد أجرى اتصالات خلال اليوم مع مدير المعهد ومع الطبيب المناوب من أجل تسريح الجثمان من أجل ان تتمكن العائلة من القيام بإجراءات الدفن، وانتقد جبارين عدم تهيئة طواقم مركز التشريح للعمل ايام السبت لمتابعة اجراءات الجثامين من المواطنين العرب، مما يؤدي لمعاناة متواصلة للأهالي.

وعلى صعيد متصّل، تواصل الشرطة الاسرائيلية اعتقال شابين من المدينة بعد الاعتداء على المتظاهرين أمس، وتعقد المحكمة المركزية في حيفا جلسة هذه الليلة للنظر بطلب إطلاق سراحهما بعد تقديم الاستئناف. ويتابع النائب جبارين الى جانب رئيس بلدية أم الفحم، د. سمير محاميد منذ ليلة الأمس قضية إطلاق سراح المعتقلين، الى جانب المحامي جميل جبارين الذي يترافع عن المعتقلين  .

وكانت بلدية ام الفحم قد اعلنت في اجتماعها الطارئ ليلة أمس الإضراب العام والشامل في المدينة غدًا احتجاجًا على جريمة القتل في المدينة وعلى تفاقم العنف والجريمة في مجتمعنا.

ودعا جبارين الأهالي الى العمل معًا على انجاح الأضراب، قائلًا: "نحنُ موجودون في حالة طوارئ وندفعُ ثمنًا غاليًا جدًا جرّاء حوادث الجريمة المستمرة. ردنا على تفاقم العنف والجريمة بتصعيد النضال وإنجاح خطواتنا النضالية من أجل إرغام الشرطة على أخذ دورها بحسب القانون وملاحقة المجرمين وجمع السلاح".

disqus comments here