تنسيقية الأطر والهيئات الشبابية تدعو للبناء على مبادرة «الديمقراطية» لتجاوز الانقسام

دعت تنسيقية الأطر والهيئات الشبابية بقطاع غزة الكل الوطني للبناء على مبادرة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من أجل تجاوز مرحلة الانقسام الفلسطيني والانتقال نحو ترتيب البيت الفلسطيني على أسس من الشراكة الحقيقية.
وقالت التنسيقية انها ترى بالمبادرة فرصة حقيقية وعناصر قوة هامة من خلال جدولة المهام الوطنية المطلوبة وابرز التحديات التي تعترض طريق الوحدة، وتجاوزها بما يمكن من إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وتفعيل مؤسساتها واستيعاب الكل الفلسطيني من خلال رزنامة انتخابات وطنية شاملة يسبقها وقف التراشق الإعلامي تمهيدا لاجراء حوار وطني شامل يهدف للتوصل لخطوات متكاملة تضمن التوازي والتزامن في التحرك على مسارين متداخلين: مسار الشراكة والتمثيل في مؤسسات المنظمة ومسار إعادة توحيد مؤسسات السلطة الوطنية وصولا لانتخابات عامة شاملة للمجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني على أساس التمثيل النسبي الكامل لاعادة بناء نظام سياسي فلسطيني على قاعدة الشراكة الديمقراطية والاحتكام الى إرادة الشعب الفلسطيني .
وترى تنسيقية الأطر والهيئات الشبابية أن مبادرة الجبهة الديمقراطية لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والتي قدمتها لجميع القوى الوطنية الفلسطينية في 16/1/2022م  قد تكون بداية الخلاص من هذه المرحلة الصعبة ومواجهة المشروع الصهيوني، و نجاح مبادرة الجبهة الديمقراطية تتطلب إرادة سياسية وتغليب المصالح العامة على المصالح الخاصة.

disqus comments here