«شباب» يهنئ الشاب دياب لحصوله على جائزة أفضل فنان بمدينة «يوتوبوري» السويدية

يتقدم المكتب التنفيذي لإتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب"، بأحر التهاني من الفنان الفلسطيني "محمد دياب"، خريج أكاديمية "يوتوبوري" للباليه والرقص المعاصر، إبن مخيم اليرموك والمقيم في السويد منذ عام 2014، لحصوله على جائزة أفضل فنان في مدينة "يوتوبوري" في السويد، بعد مشاركته بمهرجان "مسار الفن الحضاري"، وهو مؤسس مؤسسة "موريا" للثقافة والفنون التي تضم شركة "موريا" للإنتاج الفني، والذي تميز من خلال إبداعه الفني، التي راكمها نتيجة إصراره ومثابرته على تطوير مهاراته الفنية والإبداعية، حيث تمكن من تحقيق هذا الإنجاز الفني بمهاراته وعن جدارة.
ويؤكد المكتب التنفيذي، لإتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب"، أن الشعب الفلسطيني، وعلى الرغم من جميع التحديات التي فرضت عليه، إلا أنه يزخر بالطاقات الشبابية المميزة، التي تسجل الإنجازات على مختلف الأصعدة حول العالم، عندما يحصل الشباب والشابات الفلسطينيين، على فرصتهم في التقدم والإنجاز، وهذا ما برز خلال عام 2021، ببروز أسماء العشرات من الشباب والشابات الفلسطينيين، على صعيد القارة الأوربية، وهم يحصدوا الجوائز والمراكز الأولى، في الإنجازات الأكاديمية والإعلامية والرياضية والفنية، وهو ما رفع إسم فلسطين عاليا، ويضعها بهمة شبابنا وشاباتنا، في مصافي الشعوب القادرة على صناعة الممكن من المستحيل، وعلى وجه الخصوص في الجانب الفني والإبداعي، الذي يظهر الوجه الإبداعي للشباب والشابات الفلسطينيين، كمساهمين في تطوير الفن وتحويله لرسالة تلاقي وتواصل مع كافة شعوب العالم، وفي داخل المجتمعات التي يقيموا بها، كما ترك الفنان "محمد دياب" بصمته الفنية المتألقة والمميزة.
ويجدد المكتب التنفيذي ل"شباب"، تهانيه الحارة للفنان "محمد دياب" ، آملا له دوام التقدم والنجاح والتألق، كمثال للشباب الفلسطيني الطموح والواعد، الذي يرفع إسم فلسطين والشعب الفلسطيني عاليا نحو العالمية.

disqus comments here