دائرة المقاطعة في «الديمقراطية» تثمن دعم نجوم من هوليوود للممثلة البريطانية «إيما واتسون»

ثمنت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين دعم نجوم من «هوليوود» مثل سوزان ساراندون ومارك روفالو وبيتر كابالدي وتشارلز دانس، للممثلة البريطانية «إيما واتسون» نجمة فيلم «هيري بوتر»، إثر ما تعرضت له من هجمة إسرائيلية شرسة إتهمتها بمعاداة السامية، بسبب موقفها التضامني مع الشعب الفلسطيني.
وأشارت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية في بيان صدر عنها، أن الممثلة «واتسون» كانت قد نشرت صورة عبر حسابها الخاص على «أنستاغرام»، أعلنت من خلاله تضامنها مع الشعب الفلسطيني، معتبرة أن «التضامن فعل وليس قول»، ما أثار ردة فعل عدد كبير من الإسرائيليين سرعان ما بدؤوا بمهاجمتها.
واعتبرت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية أن إصدار بيان دعم للممثلة «واتسون» من قبل بعض نجوم «هوليوود» هو إشارة واضحة لتصاعد التأييد الدولي لحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية، وهذا ما برز خلال أحداث حي الشيخ جراح وسلوان في القدس المحتلة، وفي أعقاب معركة «سيف القدس»، لاسيما، حيث شعر الرأي العام العالمي بما يعاني منه الشعب الفلسطيني من سياسة الفصل العنصري لاسيما التطهير العرقي ومحاولات التهويد القائمة، والتي تكرس دولة «الأبارتهايد» الصهيونية الأخيرة على وجه الأرض.
وأكدت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية أن «المعركة الثقافية بين دولة الإحتلال الإسرائيلية والشعب الفلسطيني، لا زالت قائمة لجهة دحض السردية الصهيوينة وما تمثل من برنامج سياسي للمنظمة الصهيونية، والقائمة على المزاعم الدينية والخرافات التاريخية، وتغليب السردية  الفلسطينية المحقة المتعلقة بالنكبة عام 1948، والجرائم التي إرتكبتها ومازالت دولة الإحتلال الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني».■

disqus comments here