وقفة إسناد للأسير المريض ناصر أبو حميد في الخضر .. والشرطة الإسرائيلية تقمع أخرى بالنقب

 شارك عشرات المواطنين في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، مساء يوم الاربعاء، بوقفة إسناد ودعم للأسير المريض ناصر أبو حميد الذي يعاني من مرض السرطان.

واحتشد المشاركون تلبية لدعوة القوى الوطنية والإسلامية، أمام بوابة الخضر على شارع القدس الخليل، ورفعوا صورًا للأسير أبو حميد.

وأكد جميع المتحدثين أهمية مناصرة قضية الأسرى من خلال زيادة نطاق التفاعل الشعبي اليومي معهم في كافة المناطق الفلسطينية، تأكيدًا على أنها قضية جوهرية لا تنازل عنها.

وحمّلوا الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير المريض أبو حميد وكافة أسرانا الذين يعانون، وهم محرومون من العناية الطبية، مناشدين المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية الانسانية بضرورة التدخل سريعا لإيقاف سياسة الانتهاكات التعسفية من السجّان الاحتلالي بحقهم.

وفي ذات السياق، قمعت الشرطة الإسرائيلية مساء يوم الأربعاء، التظاهرات التي تجددت في منطقة النقب بالداخل الفلسطيني المحتل.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع تجاه المتظاهرين، في حين انتشرت بأعداد كبيرة في منطقة تل السبع استعدادًا للاعتداء على الشبان المتظاهرين، وفق مصادر محلية.

وأشعل المتظاهرون الفلسطينيون الإطارات، وحاولوا إغلاق تقاطعات طرق رئيسية في "شقيب السلام، ورهط، وتل السبع"، مطالبين بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين الذين فاق عددهم الـ 46 شخصًا، منهم نساء وأطفال.

وشنت شرطة الاحتلال، حملة اعتقالات واسعة في منطقة النقب، تركزت في قرية الأطرش مسلوبة الاعتراف، حيث اقتحمت الشرطة القرية، ونفذت حملة الاعتقالات في محاولة لردعهم عن التصدي لتجريف أراضيهم تمهيدًا للاستيلاء عليها.

disqus comments here