الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تدين اقتحام الاحتلال جامعة بيرزيت

أدانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” جريمة اقتحام المستعربين وجيش الاحتلال لجامعة بيرزيت، اليوم الاثنين، وإطلاق النار بشكل كثيف واعتقال وإصابة عدد من الطلبة.
وقالت الهيئة في بيان صدر عنها، إن هذا التصرف يشكل اعتداء فاضحا على المؤسسات الأكاديمية والثقافية الفلسطينية، ويأتي في سياق استهداف ممنهج للنشاطات وللعمل الطلابي السلمي في الجامعات الفلسطينية.
وحملت سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة الطلبة المعتقلين والمصابين، مطالبة بالإفراج الفوري عنهم، داعية المجتمع الدولي بأخذ مسؤولياته وتوفير الحماية للمواطنين والمؤسسات الفلسطينية، كما تدعو منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إلى إدانة هذه الجريمة، وما تتعرض له المؤسسات التعليمية الفلسطينية من اعتداءات ومضايقات بحق الطلبة والعاملين فيها.
في ذات السياق قالت د.لينا ميعاري رئيسة نقابة العاملين في جامعة بيرزيت:" إن اعتقال طلبة من الجامعة أمس "جزء من ممارسات لاحتلال الذي يلاحق الطلبة ويضييق عليهم، والقضية واضحة، وهي أن عدو شعبنا هو الاحتلال".
واكدت على "الدور الطليعي للحركة الطلابية في بيرزيت بالنضال التحرري، حيث تأسس اسم بيرزيت تاريخيا على الحركة الطلابية ومقاومتها"، مشيرة إلى أن "من مصلحة الجامعة الحفاظ على حركة طلابية ثائرة وصلبة ومقاومة" وأن "وقفة الغضب" التي دعت الهيئة التدريسية للمشاركة فيها اليوم أمام مدخل الجامعة تعتبر تحدياً للاحتلال وليست غريبة، بل هي مطلوبة من كافة مكونات الجامعة".

disqus comments here