بايدن: نحن في أزمة وطنية وعلينا التحرك بكل قوتنا

وقع الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، مساء الجمعة، على أوامر تنفيذية بشأن إنعاش الاقتصاد في الولايات المتحدة.

واعتبر بايدن في كلمة له، أن الأزمة الاقتصادية في بلاده تتفاقم، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات "حازمة وجريئة".

 
 
 

وأضاف: "نواجه أكبر أزمة اقتصادية بسبب تداعيات جائحة كورونا، وهناك 8 ملايين شخص يتوقعون مساعدات مالية فورية، وعلينا أن نتصرف بحزم وجرأة في خطة المعالجة الاقتصادية".

ونوه إلى أن خطة الإنقاذ ستوفر منحا مالية للشركات الصغيرة لمكافحة تداعيات كورونا، كما أنها ستحافظ على ملايين الوظائف، وستساعد الأمريكيين ليعودوا إلى وظائفهم.

ولفت إلى أن 14 مليون أمريكي يتخلفون عن دفع إيجار بيوتهم، وكثير منهم مهددون بالطرد من منازلهم، مؤكدا بأنه "لدينا الأدوات لكي نسيطر على فيروس كورونا، ونعيد الاقتصاد إلى مساره".

وتابع: "أوقع اليوم أمرا تنفيذيا كي تكون هناك مساعدة تقدم إلى ملايين الأمريكيين (..) خطتي الاقتصادية ستوفر مساعدات غذائية لعشرات الملايين من الأطفال".

وقال بايدن، إن تفشي فيروس كورونا يزداد في الولايات المتحدة، محذرًا من أن الوفيات سترتفع إلى 600 ألف.

وأضاف: "نحن في أزمة وطنية، وعلينا أن نتحرك بكل قوتنا".

وتولى بايدن منصب الرئيس الأمريكي الـ46 يوم 20 يناير ووقع خلال اليومين الماضيين فقط حوالي 25 أمرا تخص بالدرجة الأولى مكافحة جائحة فيروس كورونا التي أثارت أزمة اقتصادية حادة في البلاد.

disqus comments here