المستوطنون غاضبون على نتنياهو بسبب مشاريع بناء فلسطينية

أفاد موقع "واينت" الإخباري بأن وزير الجيش الاسرائيلي، بيني غانتس، أعلن عن دفع عدد من مشاريع البناء للفلسطينيين في جلسة لجنة فرعية للتخطيط والبناء تابعة للإدارة المدنية في الضفة الغربية وستعقد الأسبوع القادم، في حين هاجم المستوطنون رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو بعد هذه الخطوة ووصفوه :"شريك لمخطط سيطرة للسلطة الفلسطينية".

وأهم المخططات التي من المتوقع عرضها في جلسة اللجنة هي توسيع قريتي الولجة وحزمة في محيط مدينة القدس، إضافة إلى مناقشة اللجنة إعطاء مصادقتها لمخططات لفندق في بيت لحم، وإيداع المخططات الخاصة لفندق في بيت جالا، وأيضاً ستناقش اللجنة تسوية مباني زراعية في أراضي لقرية فلسطينية، وعدد أخرى من المخططات.

لجزء كبير من هذه المباني تم إصدار أوامر هدم، ومن المحتمل أن لا تصادق اللجنة على جميع هذه المخططات، حيث يدور الحديث عن جلسة اعتيادية، التي تجري كل فترة للمصادقة والموافقة على البناء الفلسطيني في المناطق C.

حركة "رغفيم" الاستيطانية احتجت على النية للمصادقة على مشاريع بناء فلسطينية وهاجمت نتنياهو واعتبرت أنه يدعم "سيطرة السلطة الفلسطينية على مئات الدونمات"، كما أنه في المقابل يستمر احتجاج المستوطنين للمطالبة بالمصادقة على تسوية 70 بؤرة استيطانية في مناطق الضفة الغربية، حيث بدأ قادة المستوطنين منذ عدة أيام إضراباً مفتوحاً عن الطعام أمام ديوان رئيس الحكومة في القدس، ومن المتوقع أن يقوموا غداً بمسيرة احتجاجية.

disqus comments here