لودريان: تدمير المنازل واستمرار بناء المستوطنات يقوض حل الدولتين

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن عملية السلام فى الشرق الأوسط لم تكن أولوية في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن إجراء انتخابات في إسرائيل في مارس المقبل وإجراء انتخابات في فلسطين سيؤخر أي محادثات أو تحرك، موضحاً أن هناك تحرك لبناء إجراءات الثقة بعيداً عن إجراء الانتخابات.

وأوضح ماس، في مؤتمر صحفي لوزراء المجموعة الرباعية الأوروبية العربية وجود نية صادقة لاستئناف عملية السلام بالعمل على إجراءات بناء الثقة.

فيما أشار وزير خارجية فرنسا جان لودريان إلى أن الاتحاد الأوروبي يرى أن استمرار الاستيطان سيقوض جهود حل الأزمة، داعياً تل أبيب للامتناع عن تدمير منازل الفلسطينيين وضم أراض للمستوطنات في الضفة الغربية.

disqus comments here