«الديمقراطية»: نودع برحيل المناصرة شاعراً ثورياً ومفكراً واديباً لن يغيب عن الوعي والوجدان

■ أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً ودعت فيه الشاعر الفلسطيني الكبير عز الدين المناصرة، الذي رحل عنا إلى مثواه الأخير دون أن يغادرنا. فشعره وأدبه وأبحاثه ودراساته تبقى حاضرة بيننا، تؤرخ لمناضل حمل القلم والبندقية، واستلّ الكلمة دفاعاً عن قضية شعبه وحقوقه الوطنية. وأضافت الجبهة: لقد شكل الشاعر والأديب والمفكر الكبير عز الدين المناصرة واحداً من كبار رواد الشعر العربي الحديث، وواحداً من كبار الأدباء الذين أسهموا في صناعة الأدب والفكر الفلسطيني التقدمي والثوري، واحتلّ على الدوام مكانته المميزة في عالم الأدب والفكر والشعر الثوري. وقالت الجبهة: ونحن نودع مفكراً كبيراً وشاعراً خالداً، نتقدم إلى أفراد عائلته، واخوانه، وأصدقائه ومحبيه، وإلى عموم أبناء شعبنا، وقراء العربية، بالتعازي الحارة، وكلنا ثقة أن ما خلفه لنا الراحل الكبير عز الدين المناصرة سوف يبقى يحتل المكانة المميزة والمتقدمة في الفكر والمكتبة العربية

■ الاعلام المركزي

disqus comments here