العربية لحماية الطبيعة تحيي "يوم الأرض" بزراعة 1000 شجرة في القدس

ضمن فعاليات إحياء يوم الأرض، زرعت العربية لحماية الطبيعة 1000 شجرة زيتون على مساحة 40 دونماً من أراضي "بيت سوريك" - القدس، بالتعاون مع جمعية النهضة الريفية وبلدية بيت سوريك، وبدعم ومشاركة الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين.

 

وتحت شعار "كل الأرض فلسطين" شارك عدد من المتطوعين من أهالي "بيت سوريك" في زراعة الزيتون في أرض المزارع الستيني "أبو صلاح" التي لا تبعد سوى 40 متراً عن "الخط الأخضر"، وتطل على قريتي القسطل ودير ياسين، وسط حضور إعلامي.

 

وقالت مريم الجعجع، المدير العام للعربية لحماية الطبيعة "إن البطولات والتضحيات الاستثنائية التي سجلها الشعب الفلسطيني في يوم الأرض قبل 45 عاماً تشحذ هممنا، وتحتم علينا مواصلة العمل الجاد من أجل الحفاظ على الأرض"، مضيفة "سبل حماية الأرض التي تروّت بدماء الشهداء متنوعة، وأحد أهمها زراعتها بالأشجار المثمرة، ودعم أصحابها للصمود أمام الاعتداءات الإسرائيلية عليها ومحاولات الاستيلاء عليها".

 

وكانت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين بالتنسيق مع "العربية" قد أطلقت حملة "معا نزرع فلسطين" قبيل يوم الأرض لدعوة الراغبين بالتبرع من أجل زراعة الأشجار في القدس.

disqus comments here