محاكمة "نتنياهو" بملفات الفسادتنطلق.. فهل تكون بداية النهاية!

تبدأ صباح يوم الإثنين، مرحلة الإثباتات في مداولات المحكمة المركزية في القدس بملفات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو. 

وستنطلق، صباحاً مشاورات التوصية بشأن الشخصية التي سيتم تكليفها بتشكيل الحكومة الجديدة في اسرائيل.

وسيقوم الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين المشاورات مع ممثلين عن الأحزاب الفائزة باجراء انتخابات “الكنيست” الأخيرة، وذلك تزامنًا مع بدء المرحلة الاستدلالية من محاكمة زعيم الليكود ورئيس الوزراء المؤقت بنيامين نتنياهو.

وستتأنف المشاورات عند الساعة التاسعة والنصف صباحًا، وتستمر حتى الثامنة من هذا المساء، حيث يتوقع أن يعلن ريفلين يوم غد الثلاثاء الشخصية التي سيكلفها بتشكيل الحكومة المقبلة، في ظل انعدام فرص أي من المرشحين لذلك سواء كان نتنياهو، أو منافسه يائير لابيد، أو حتى نفتالي بينيت، في الحصول بالتوصية من قبل 61 عضوًا.

وأشار، خلال تسلمه نتائج الانتخابات منذ أيام، إنه سيكلف الشخصية على المرشح الأكثر قدرة على تشكيل الحكومة، وسط محاولات يتوقع أن يمارسها الليكود على ريفلين لمنح التفويض لنتنياهو. كما ذكر موقع واي نت العبري.

ويتوجب على ريفلين حتى السابع من الشهر الجاري تكليف الشخصية التي يراها مناسبة لتشكيل الحكومة، مع منحه مهلة 21 يومًا وفي حل فشل يمكن له أن يكلف شخصية أخرى أو ينقل التكليف للكنيست بنفسه لاختيار شخصية يمنحها ما بين 14 إلى 21 يومًا، أو يتجه لحل الكنيست والتوجه لانتخابات جديدة في حال مضت هذه الفترة بدون التوصل لتشكيل حكومة.

disqus comments here