بلومبيرغ: شركة روسية تطور أنظمة مضادة للطائرات المسيرة

ازدهرت أعمال شركة دفاعية روسية متخصصة في أمن المعلومات بشكل كبير، بعد الهجوم على منشآت شركة ”أرامكو“ السعودية العام الماضي، ما أدى إلى توقف ما يقارب الـ 5% من إمدادات النفط العالمية بشكل مؤقت.

ووفقا لوكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية، بدأت شركة ”كونسيرن أفتوماتيكا“ الروسية بعد ذلك، والمملوكة للحكومة الروسية، بتطوير أنظمة مضادة للطائرات المسيرة التي استخدمت إلى جانب صواريخ في الهجوم على منشآت بقيق التابعة لـ ”أرامكو“، بهدف توفير الحماية لمنشآت النفط والغاز ضد هذه الهجمات.

وأضافت أن الشركة باعت في الفترة الأخيرة، عددا كبيرا من تلك الأنظمة لشركات طاقة روسية، وتجري حاليا مفاوضات مع عملاء في الخارج لتزويدهم بها.

وقال مدير الشركة فلاديمير كابانوف: ”بالكاد تتوفر الحماية الكاملة لبنى الطاقة التحتية، ولذلك نقوم بتطوير تكنولوجيا مضادة للطائرات المسيرة لتوفير مثل هذه الحماية لزبائننا، خاصة وأن الهجوم على منشآت ”أرامكو“ أدى إلى زيادة الاهتمام بشكل كبير بمنتجاتنا.“

وأشارت الوكالة في تقريرها الإثنين، إلى أن الشركة قامت بتجربة إنتاجها للشركات الروسية بعد شهرين تقريبا من الهجوم على بقيق، وأنها تجري مفاوضات مع عدد من عملائها داخل وخارج روسيا لتزويدها بتلك الأنظمة.

وكشف كابانوف أن الشركة بصدد إبرام عقد جديد مع زبون خارج روسيا الشهر الجاري، وأنها تجري محادثات بشأن عقود مماثلة مع شركات في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وأوضحت الوكالة أن الشركة تقوم بتصنيع تقنيات قادرة على تعطيل المُسيّرات أوتوماتيكيا أو بطرق أخرى بما فيها استخدام موجات الراديو للتشويش على عمل الطائرة المسيرة.

ولفتت الوكالة في تقريرها، إلى أن ”أرامكو“، أكبر مصدّر نفط في العالم، تجري اتصالات حاليا مع شركائها الدوليين؛ لحماية منشآتها النفطية ضد المسيّرات والصواريخ.

وأضافت بأن هناك الآن أكثر من 500 ألف طائرة مسيرة في روسيا، وأن الأنظمة المضادة لها تبلغ تكلفتها بين مئات الآلاف والملايين من الروبلات، وفقا لإمكانياتها.

disqus comments here