نتنياهو متوسلا: إسرائيل بحاجة لحكومة يمينية مستقرة لمواجهة التحديات

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن "إسرائيل بحاجة لحكومة يمينية مستقرة لمواجهة التحديات".

وفي تغريدة له عبر "تويتر"، قال إن "النضال من أجل حقنا في الدفاع عن أنفسنا، والكفاح ضد إيران التي تريد العودة إلى الاتفاق النووي، في مواجهة هذه التحديات وفي مواجهة الفرص الهائلة التي نواجهها، نحتاج الآن إلى حكومة يمينية مستقرة من أجل سنوات لرعاية جميع مواطني إسرائيل".

وأضاف: "هذا ما نحتاجه الآن وبعون الله سنحقق ذلك".

وأكد نتنياهو بمناسبة ميمونة " الحمد لله، نحن أول دولة في العالم تخرج من أزمة وباء كورونا. نحن الآن بحاجة إلى الحصول على ملايين اللقاحات الإضافية للتأكد من عدم العودة إلى الوضع السابق، أعياد سعيدة لجميع مواطني إسرائيل".

وتعتبر الميمونة مهرجانًا شهيرًا تم الاحتفال به لمدة ثلاثة قرون تقريبًا من قبل المجتمعات اليهودية في المغرب شمال إفريقيا، ولكن في إسرائيل يحتفل اليهود من جميع الأصول بهذه العادة على نطاق واسع.

والتقى رئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد ورئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت، مساء يوم السبت، في ثاني لقاء بينهما  خلال أسبوع، لبحث تشكيل حكومة، فيما لا تزال المفاوضات في طريق مسدود.

 
 
 

ووفقاً لهيئة البث العبرية ”مكان“، فإن هذا الاجتماع الذي عُقد بين الطرفين، يأتي في مسعى لبلورة كتلة ائتلافية لاستبدال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وبحسب القناة العبرية، فمن المتوقع أن يطلب لابيد من بينيت، الإعلان بأنه سيوصي الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، بتكليفه بمهمة تشكيل الحكومة، مقابل اتفاق على حكومة تناوب يتولى بينيت رئاسة الحكومة أولًا ثم يخلفه لابيد.

ورغم هذا العرض الذي قدمه لابيد، إلا أن مسؤولين في حزب ”الليكود“، ذكروا أن رئيس قائمة ”يمينا“، نفتالي بينيت، قرّر الانضمام إلى ائتلاف رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو.

 
 
 

ونقلت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، على لسان مراسلها يوفال كارني، عن مسؤولين في الليكود تهديدهم رئيس حزب ”الصهيونية الدينية“، بتسلئيل سموتريتش، بإخراجه من الكنيست، في حال أحبط تشكيل حكومة نتنياهو، وذلك بعد رفض سموتريتش للتحالف مع القائمة العربية الموحّدة التي يرأسها عباس منصور.

وأشارت إلى أن بينيت سيفعل كل شيء لمنع إجراء اقتراع خامس.

disqus comments here