بلينكن لأشكنازي: يجب أن يتمتع الفلسطينيون والإسرائيليون بقدر متساو من الحرية والأمن

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي غابي أشكينازي أن الإسرائيليين والفلسطينيين يجب أن يتمتعوا بنفس القدر من الحرية والأمن.

وعكست تصريحات بلينكن تركيزا على الفلسطينيين بشكل أكبر من السياسة المؤيدة لإسرائيل التي انتهجها الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأوضح بلينكن هذه النقطة خلال اتصال هاتفي مع أشكنازي.

وجاء في بيان للخارجية الأمريكية في أعقاب الاتصال بين الوزيرين، أنهما "بحثا التحديات الأمنية في المنطقة والمساعدة الإنسانية للشعب الفلسطيني وتطبيع العلاقات مع البلدان العربية والبلدان ذات الأغلبية المسلمة".

وشدد بلينكن أن "الإدارة الأمريكية على قناعة بأن الإسرائيليين والفلسطينيين يجب أن يتمتعوا بالقدر المتساوي من الحرية والأمن والازدهار والديمقراطية".

وأضاف البيان أن الوزير الأمريكي أكد التزام واشنطن بأمن إسرائيل وسعيها لتعزيز كافة جوانب الشراكة الأمريكية – الإسرائيلية.

وقال بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن الزعيمين ناقشا التحديات الأمنية الإقليمية، والمساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني، وتطبيع العلاقات مع الدول العربية والمسلمة.

ساعد ترامب العام الماضي في إبرام اتفاقيات تطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين والسودان والمغرب. لم يركز بايدن بعد بشكل كبير على إضافة المزيد من الدول إلى القائمة. تريد بعض الدول العربية أن ترى النزاع الذي طال أمده بين إسرائيل والفلسطينيين قد تم حله قبل الموافقة على صفقة.

وقال برايس: "شدد الوزير على إيمان الإدارة بأن الإسرائيليين والفلسطينيين يجب أن يتمتعوا بتدابير متساوية من الحرية والأمن والازدهار والديمقراطية".

وقال إن بلينكن أكد مجددا على "التزام الولايات المتحدة القوي بإسرائيل وأمنها ويتطلع إلى تعزيز جميع جوانب الشراكة الأمريكية الإسرائيلية".

في وقت لاحق يوم الجمعة، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن الولايات المتحدة سوف يرفع لها  عقوبات  على المحكمة الجنائية الدولية، التي تم الإعلان عنها خلال إدارة ترامب.

وقال بلينكن، إن واشنطن تتخذ هذه الخطوة رغم أنها واصلت "الاختلاف الشديد مع إجراءات المحكمة الجنائية الدولية المتعلقة بالأوضاع في أفغانستان والفلسطينيين".

كما تحدث بلينكن مع وزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني يوم الجمعة. وجرت المحادثات مع أسكنازي والزياني قبل مفاوضات الولايات المتحدة وطهران المتوقعة يوم الثلاثاء.

غرد بلينكن أن الاثنين أجرى "محادثة جيدة" وأنهما ناقشا "الانفتاح التاريخي للبحرين مع إسرائيل ، وتعزيز حوارنا الاستراتيجي ، والارتقاء بحقوق الإنسان ، وحماية الأمن الإقليمي. ستساعدنا هذه المبادرات على تعزيز السلام والازدهار الإقليمي.

disqus comments here