الكيلة تطالب المجتمع الدولي للتدخل لإنقاذ حياة الأسير عماد البطران

طالبت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية للتدخل لإنقاذ حياة الأسير المضرب عن الطعام عماد البطران.

وحملت وزيرة الصحة، سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير البطران الذي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ (40) على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ضد اعتقاله الاداري، وهو يعاني من هزل وضعف عام ومن أوجاع في المفاصل والمعدة والرأس.

ووفقاً لهيئة شؤون الأسرى فقد خاض الاسير البطران إضرابًا عن الطعام عام 2013، واستمر لمدة (105) أيام، وفي عام 2016 أضرب مجددًا واستمر لمدة (36) يوما، وهذا الإضراب الثالث له، وعلى مدار السنوات الماضية ونتيجة للإضرابات المتكررة، عانى الأسير البطران من مشاكل صحية، أبرزها أوجاع حادة في المعدة والرأس.

disqus comments here